أبو جرة :الجزائر لن تتأثر بالأزمة المالية إلى غاية سنة 2011

أبو جرة :الجزائر لن تتأثر بالأزمة المالية إلى غاية سنة 2011

  • أكد رئيس حركة مجتمع السلم السيد أبوجرة سلطاني اليوم الجمعة بمستغانم أن رئاسة حركته مفتوحة شريطة احترام الشرعية. و قال السيد سلطاني في حديثه عن الخلافات الداخلية للحركة أن “من يريد التنافس على رئاسة الحركة عليه المرور على أروقة الشرعية و المؤسسات و الشورى” مشيرا إلى أن “الأبواب مفتوحة لجميع أبناء الحركة”.  وجدد رئيس “حمس” خلال تجمع شعبي دعم الحركة لترشيح رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية ثالثة “لاستكمال مرحلة البناء و التشييد” مبرزا أن الحركة “ستختار مرشحها في الانتخابات الرئاسية ل 2013” . و اعتبر السيد ابوجرة سلطاني أن “الجزائر في تغير ايجابي من خلال السياسة الرشيدة المنتهجة من قبل الدولة بفضل المشاريع و الانجازات التنموية ضمن مختلف البرامج التنموية التي رصد لها حسبه ما يقارب 198 مليار دج خلال الخماسي 2005 – 2009” داعيا الجميع “إلى إعطاء الحكومة بطاقة بيضاء و تحميلها مسؤولية انجاز ما تبقى من مشاريع تنموية قبل أن يبدأ الرئيس الجديد ممارسة مهامه”.  و في تطرقه للازمة المالية العالمية و مخلفاتها على اقتصاديات البلدان قال رئيس حركة مجتمع السلم بأن “الجزائر لن تتأثر بالأزمة المالية إلى غاية سنة 2011”.  و أوضح السيد أبوجرة سلطاني أن “الجزائر لن تتأثر من الأزمة المالية إلى غاية 2011 نتيجة تراجع المديونية إلى 4 مليار دولار بعدما كانت تتجاوز 27 مليار دولار و استقرار سعر الصرف” مشيرا إلى أن “الأموال المرصودة لبرنامج الدعم النمو الاقتصادي 2009-2013 متوفرة و جاهزة”. و في ختام تجمعه دعا السيد أبوجرة سلطاني إلى “إعادة بناء سلم القيم و تثمين قيمة العمل و ترسيم سلم الأولويات لبناء دولة جزائرية ديمقراطية اجتماعية ذات سيادة كاملة ضمن إطار المبادئ الإسلامية”.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة