أبو جرة سلطاني يتراجع عن الاستقالة ويتهم مقري باستغلال النفوذ

أبو جرة سلطاني يتراجع عن الاستقالة ويتهم مقري باستغلال النفوذ

تراجع القيادي في حركة مجتمع السلم ورئيسها السابق أبو جرة سلطاني عن قرار استقالته من حركة حمس، معتبرا أن كل ما صرح به إلى أعضاء مجلس الشورى حول استقالته الشفوية كان مبنيا على قناعات مازالت راسخة وأسباب ما تزال قائمة.

وأوضح سلطاني في بيان له نشره على صفحته على فايسبوك، أنه قرر سحب كل ما له صلة بالاستقالة الشفويّة التي تقدّم بها أمام أعضاء مجلس الشورى، مؤكدا أن قناعته بأنّ الأسباب التي اضطرّته إليها ما تزال قائمة بعد هذه الهـزّة، مضيفا “وزادت قناعتي بأنّ نواصل النضال السّلمي طويل النفس مع أبناء الحركة وبناتها في ساحات أوسع، ولا نرهن جهودنا بقرار ظرفي فرضته نتائج اقتراع انتخابي قيل فيه الكثير”.

وأبدى الرئيس السابق لحمس امتعاضه من ما أسماه بالممارسات الطارئة على ثقافة الحركة وخطابها الرّصين، حيث دعا أبناء الحركة إلى احترام كل قرار يصدر عن مجلس الشورى الوطني، مهما كانت قناعات الأفراد، فيما طالب بالمقابل بحماية حريّة إبداء الرّأي في الفضاءات المفتوحة، كون الاختلاف في وجهات النظـر حول المسائل الاجتهاديّة ظاهـرة صحيّة تحسمها مؤسّسات التداول بالقـرار الملزم.

وأكد أبو جرة أن تراجعه عن قرار الاستقالة جاء تقديرا واعترافا بفضل أعضاء مجلس الشورى الوطني، “الذين استهجنـوا ما حدث قبل جلسة التصويت، فقدّروا خطورة المآل وسعـوا بإخلاص وتجـرّد إلى احتـواء بوادر أزمنة كاد أنْ يفجّـرها سلـوك الإسـراف في استغلال النفوذ القيادي”.

 

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة