أبو جرة لنا الغنائم ولكم المغارم

حاول أمس أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم، خلال تجمع شعبي بالوادي،أن يجري مقارنة في إطار تعداد انجازات حزبه،

فراح يستذكر زيارته إلى الولاية منذ سنوات، ولكنه بإجراء مقارنة بسيطة بين حاله، عندما قال انه جاء إلى ولاية الوادي بسيارة r16 واليوم صار يمتطي التوارق، ثم لما جاءها كان أستاذا، ثم اليوم وزيرا بدون حقيبة في حكومة عبد العزيز بلخادم، في حين بقي سكان ولاية الوادي على حالهم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة