أبو جرة ولغز الـ 20 في المائة؟

أبو جرة ولغز الـ 20 في المائة؟

رغم هروب زعيم حمس حول السؤال الملغم الذي يتداوله مناضلون في حركة ” حمس” بخصوص صفقات تتم في الطابق الرابع من مقر ''حمس'' المركزي بالعاصمة،

وعن وجود جهة أو جهات تنتمي للحركة تأخذ عن كل صفقة ما مقداره 20 بالمائة ”خدمة للحزب”؟ إلا أن السؤال المطروح هو هل تدخل العمارة ذات الطابقين المزدوجين في حي شعباني بأعالي حيدرة والتي قدرها تجار أرادو شراءها بأكثر من 8 ملايير ضمن الـ 20 في المائة؟، وهل تدخل شركة الأدوية التي يديرها أحد مستشاريه المقربين منه تدخل كذلك في الـ 20 في المائة، ربما الجواب يوجد في الطابق الرابع !!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة