أب وابنه يستغلان سذاجة طفلة لممارسة الجنس عليها مقابل دنانير في سطيف

أب وابنه يستغلان سذاجة طفلة لممارسة الجنس عليها مقابل دنانير في سطيف

تسبب أب وابنه في إفقاد قريبتهما

 وهي طفلة لم تتجاوز عتبة الحادي عشر عذريتها، حيث كانا يمارسان عليها الجنس بعد إغرائها ببضع دنانير مرة وبالتهديد مرات أخرى، وهو الأمر الذي جعل الضحية ترضخ لطلباتهما البشعة.

حيث سلطت محكمة جنايات سطيف عقوبة ثماني سنوات سجنا نافذا في حق المتهم “ش.ص” وثلاث سنوات سجنا نافذا في حق شريكه”ش.ح”، لارتكابهما جناية الفعل المخل بالحياء على طفلة في 11 من العمر، وعن التفاصيل فهي تعود إلى شهر أكتوبر الماضي، حيث تابعت النيابة العامة لمحكمة الجنايات في سطيف كلا من المدعو “ش.ص و”ش.ح” لارتكابهما جناية الفعل المخل بالحياء على تلميذة في الثانية عشر من العمر، حيث يستخلص من ملف القضية أنه وبتاريخ 24 من شهر أوت الماضي تقدم المدعو “ل.ح” إلى رجال الدرك الوطني في مدينة جميلة رفقة ابنته المسماة “ش.ح” التي لا يتجاوز سنها الحادي عشر، للتبليغ عن حادثة الإعتداء الذي تعرضت له، حيث صرحت هذه الأخيرة أنها وقبل ثلاثة أشهر قصدت محل المشتكى منه لغرض اقتناء حاجيات لجدتها وفي إحدى المرات حاول صاحب المحل إغرائها ببضع دنانير، كما كان هذا الأخير لا يفوت فرصة ملامستها في مختلف أنحاء جسدها بإغرائها ببعض الدنانير وتطور الأمر وأصبح هذا الأخير يقوم بتتبع خطواتها إلى المدرسة ويجبرها على الذهاب إلى محله باستعمال التهديد، حيث كان يمارس عليها الفعل المخل بالحياء، وفي غياب المشتكى منه كان ابنه “ح” يقوم بنفس السلوكات اتجاه الضحية باستعمال العنف والتهديد أحيانا والإغراء بالدنانير تارة أخرى، حيث أكد الابن “ح” خلال سماعه أنه كان يسمع بما شاع بخصوص ممارسة والده للجنس مع الضحية، وهو الأمر الذي أكده أحد سكان المدينة الذي حضر كشاهد بخصوص القضية، مصرحا أن الأب وابنه أقدما على ارتكاب هذه الجريمة البشعة في حق الطفلة “ش.ح” التي كانت تقصد المحل لغرض شراء مستلزماتها، دون مراعاة لرابط القرابة التي تجمعهما بالطفلة الضحية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة