أتابع ستار أكاديمي من أجل الجزائري مهدي وسأكون في جنوب إفريقيا مع الفريق الوطني

أتابع ستار أكاديمي من أجل الجزائري مهدي وسأكون في جنوب إفريقيا مع الفريق الوطني

تكلمت النجمة الجزائرية أمل بوشوشة، عن فخرها الكبير بجزائريتها وانتمائها إلى هذا الوطن العزيز

وكذا مشاركتها في مسلسل “ذاكرة الجسد” التي اعتبرتها تحدٍ في حد ذاته، خاصة وأنه أول عمل تلفزيوني تشارك فيه رفقة مجموعة من نجوم الفن في الوطن العربي، يتقدمهم الممثل السوري الكبير جمال سليمان. كما تحدثت أمل لـ”النهار” عن حبّها الكبير وتعلقها بالفريق الوطني، كما كشفت عن أشياء جميلة جدا تكتشفونها في هذا الحوار  الشيق الذي جمعنا بها.

ألا تعتبرين مشاركتك في مسلسل “ذاكرة الجسد” تحدِ، خاصة وأنه أول عمل تلفزيون لكي؟

ـ معروف أنني أحب التحديات كثيرا وكانت مشاركتي في ستار أكاديمي تحدٍ في حد ذاته، لأنني لم أكن أعرف شيئا عن هذا العالم، وبعد تشجيع زملائي وعائلتي لي قررت الخوض في هذه التجربة التي كللت بالنجاح بكل تواضع. أما عن “ذاكرة الجسد”، فأعتبرها مسؤولية كبيرة جدا خاصة وأن القصة ستعرّف أكثر بالثورة الجزائرية وأبطالنا الكبار، واستدعائي من طرف الروائية الكبيرة أحلام مستغانمي هو تشريف كبير لي وسأعمل كل ما بوسعي لأكون قدر المسؤولية وأعطي أجمل صورة للفتاة الجزائرية.

دخلت ستار أكاديمي لتتخرّجي منه مطربة، فوجدت نفسك في التنشيط والتمثيل، هل كان هذا من بين خططك؟

ـ عندما يشارك أي طالب في « الستاراك » بإمكانه تقديم أي شيء، أنا أصلا أحب “الكونتاكت” مع الجماهير وأحب مخاطبة الناس، كما أسعد كثيرا كلما شاركت في أي برنامج وهذا لا يمنعني من الغناء وتسجيل الألبومات، لكنني اليوم مشغولة بالمسلسل وقد أوقفت كل نشاطاتي لأركز في هذا العمل، رغم مشاريعي الكثيرة سواء المتعلقة بإنجاز ألبومي الجديد أو تقديم الحصص التي تعاقدت معها، إلا أنني لن أشارك في أي عمل حتى أنتهي من هذا المسلسل.

يبدو أنك خائفة جدا من خوض هذه التجربة؟

ـ هذا أكيد.. ولكن لست مترددة أو غير واثقة من إمكاناتي، رغم أنها التجربة الأولى إلا أنني متحمسة جدا، لأنني أعرف أنها سوف تكون قفزة نوعية في حياتي المهنية وسوف تفتح لي أبوابا كثيرة، هذا ليس غرور بل ثقة زائدة في النفس، لكنها تعبير عن إمكانات لا يعرفها غيري. تجد فنانين كبارا جدا مازالوا يخافون من الصعود إلى خشبة المسرح أو المشاركة في أي عمل وهذا يعني أنهم يحترمون جمهورهم ويقدرونه.

هل تتابع أمل مشارك الجزائري في الطبعة الجديدة لستار أكاديمي وما رأيك فيه ؟

ـ صدقيني، فلضيق الوقت لا أتابع كثيرا هذا البرنامج، لكن كلما أتاحت لي الفرصة أشاهد مهدي الذي أرى أن حضوضه كبيرة في البرنامج، رغم وقوفه مرتين في منطقة الخطر، شرف كبير أن يتقن جزائري عدة لغات مثل الإنجليزية والفرنسية بالإضافة إلى أدائه الجيد، لو كان باستطاعتي لقدمت له كل شيء ليهدي اللقب الأول للجزائر بعد مشاركتي ومشاركة الشقيقتين غزالي.

بالمناسبة هل أنت على اتصال بسلمى وريم غزالي وهل فكرتن في تقديم عمل مشترك؟

ـ يسعدني كثيرا أن أتعامل مع الجزائريين خاصة عندما نكونوا في الخارج، لأننا نشعر ونفتخر بجزائريتنا أكثر، أما عن سلمى وريم ففي الحقيقة نحن لا نلتقي كثيرا، لأن كل واحدة مشغولة في بلد معين، لكن أكيد عندما نلتقي نتكلم مع بعض، أما عن مشروع فني مشترك، فلم نتحدث في هذا الموضوع بعد، وطبعا نتشرف كلنا بهذا فقط من أجل تمثيل الجزائر أحسن تمثيل، وللإشارة كنت سعيدة جدا عندما شاركت مؤخرا في حصة “ترا ما ترا” مع التلفزيون الجزائري وغنيت رفقة حكيم صالحي، ومعي مشاريع كثيرة جدا من هذا النوع.. لكن بعد المسلسل طبعا.

هل تتابع أمل أخبار الفريق الوطني وهل هناك لاعب لفت انتباهك ونال رضاك؟

ـ أكيد أتابع كل صغيرة وكبيرة فيما يخص أخبار الفريق الوطني والعربي الوحيد المتأهل إلى المونديال، وإذا سمح لي فريق عملي سأكون في جنوب إفريقيا لحضور المقابلات في الملاعب، عندما تكونين خارج البلاد تشعرين كثيرا بالإنتماء إلى الوطن وتحنين إلى كل صغيرة وكبيرة تخص وطنك، أما فيما تعلق  باللاعبين، فكلهم ما شاء الله وكلهم يعملون لتشريف الجزائر ونحن فخورون بهم كلهم.

تحدثت الأخبار مؤخرا كثيرا عن خبر ارتباطك، هل سنأكل “الطعام” كما نقول بالعامية قريبا؟

ـ صدقوني والله لا يوجد أي شيء جديد في هذا الموضوع ولا أفكر حاليا في الزواج أو الإرتباط، لأنني بكل صراحة مشغولة بالمسلسل ولا يوجد أي شخص لفت انتباهي، واليوم الذي سيدق قلبي فيه للحب سأخبركم بكل تأكيد.

مسلسل « ذاكرة الجسد » يرى النور قريباً

بعد أن كاد الممثل السوري جمال سليمان، يدفع الثمن غالياً في حرب المباراة الشهيرة بين مصر والجزائر، وبعد اعتراض مصري على مشاركته في مسلسل “ذاكرة الجسد”، عن نص للروائية الجزائرية الشهيرة أحلام مستغانمي، وبعد اعتراض جزائري على النجم من خلال اتهامه بالتحيّز إلى مصر في المباراة الشهيرة، وهو ما دفع بالممثل إلى إطلاق بيان صحفي دافع فيه عن نفسه بعد كل هذه الزوبعة، يبدو أن العمل الفني الجديد اجتاز التداعيات التي خلفتها المشاكل التي أثيرت بعد المباراة، ليسلك طريقه إلى النور قريباً، فقد أعلنت قناة “أبو ظبي الأولى” عن بداية تصوير المسلسل التلفزيوني “ذاكرة الجسد”، بمشاركة كل من بطلي المسلسل جمال سليمان، وأمل بوشوشة، ومخرج العمل نجدت أنزور، وكاتبة السيناريو ريم حنا، والروائية أحلام مستغانمي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة