أتمنى تسجيل ديو مع حميدو، وجديدي سيكون للمنتخب الوطني

أتمنى تسجيل ديو مع حميدو، وجديدي سيكون للمنتخب الوطني

تحدثت المطربة التلمسانية ريم حقيقي

 البعيدة كل البعد عن الصحافة والإعلام ريم حقيقي، في اتصالها بـ”النهار” عن مشاكلها مع المنتجين وأصحاب بيوت النشر، كما تحدثت عن جديدها وأملها في تسجيل أغنية ثنائية مع أعمدة الفن الحوزي في الجزائر.

النهار”: لماذا لا نقرأ الكثير على ريم حقيقي، هل علاقتك سيئة مع الإعلام لهذه الدرجة أم هو تكبر؟

ريم حقيقي”: الحمد الله لا يوجد عندي أي مشاكل لا مع الصحافة المكتوبة ولا مع ناس آخريين، علاقتي أكثر من جيدة مع الجميع، لكنني أفضّل أن أبقى بعيدة عن القيل والقال، أنا بطبعي هادئة وبعيدة عن الكلام الكثير حتى مع أفراد عائلتي، و إن سألتي زملائي الفنانين، يقولون لك أنني خجولة جدا، وهذا ما يجعلني في الكثير من الأحيان أبقى وحدي في بيتي، ربما هو عيب، ربما هي سمة، لكن كل إنسان له طبعه وكل شخص له طريقته في الحياة، وأنا أرى أن الابتعاد يلائمني أكثر.

وحتى على مستوى الإنتاج والظهور في الحفلات والتلفزيون أنت مقلة جدا في ذلك ؟

صدقوني أنا غاضبة جدا من بعض المنتجين؛ لأنني أدفع أموال ضخمة في تسجيل أي ألبوم، وهذا يستغرق منّي وقتا طويلا جدا، وعندما تقدميه لأي منتج، لا يعطي له الأهمية اللازمة ويقدمه للجمهور في صورة ضعيفة جدا وغير مشرفة، مثلا أعطي لهم تسجيل في أعلى مستوى، وصور جميلة جدا، و في الأخير ينزلون العمل في “كارطون” وصوت ضعيف و صورة لا تظهر تماما، فبالنسبة لي أن الإنسان الذي لا يعطي أهمية لأعمالي، لا يشرفني التعامل معه، وأفضل أن يبقى العمل الذي سجلته عندي في البيت على أن ينزل إلى الجمهور بتلك الصورة التي أصبحت تطبع الألبومات التي تنزل السوق في الجزائر.

هل حضّرت المطربة ريم حقيقي شيئا جديدا ونحن على أبواب فصل الصيف، رغم أن الجمهور الجزائري سيكون خلال هذه الفترة مشغول بالمونديال والفريق الجزائري؟

عندي مشروع جديد من إنتاج الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة، سأسجل طقم  فيه عشرة سيديهات تحتوي على أغاني تراثية من المالوف التلمساني، الذي اشتهر بأصوات أعمدة الغناء في تلمسان؛ مثل الشيخ الغافور  وعبد الكريم دالي وآخرون، سأنزلهم على ثلاثة مراحل، في كل مرة سأنزل ثلاثة سيديهات، وقد حضرت مجموعة من الأغاني الجميلة جدا، وأنا انتظر إنتاجها، لكي أبدأ في التسجيل للمجموعة الأخرى، ونفس الشيء يقوم به المطرب العاصمي سمير تومي والمطربة نعيمة عبابسة وكل واحد في اختصاصه، وهذه مبادرة جيدة لكي نحافظ على تراثنا الغني جدا، بالإضافة إلى مشروعي والمتمثل في أغنية للفريق الوطني لكرة القدم الذي فرّحنا كثيرا وأخرجنا من القوقعة التي وضعنا فيها منذ سنوات عديدة.

الكثير من الفنانين أصبحوا يلجؤون للأغنية الثنائية، أين ريم من هذا النوع من الأغنية المطلوب بكثرة؟

كنت أتمنى تسجيل أغنية مع المطرب الكبير حميدو الذي أعشق أغانيه وطريقته في الغناء، لكن ظروفنا لم تساعدنا كثيرا مرة هو يكون خارج البلاد ومرة أنا، لهذا لم نلتق كثيرا من أجل التحدث في هذا الموضوع، وأتمنى أن يتحقق يوما.

وماذا عن التمثيل، هل فكرت المطربة ريم في خوض تجربة في هذا المجال؟

أكيد أن كل الفنانين يريدون تجريب حظهم في أي مجال فني ، وأنا شخصيا تلقيت عدة عروض للمشاركة في أعمال تلفزيونية خاصة، لكنني أقول لكم الحقيقة، لا أستطيع أن أقبل أي عمل، أختار بدقة في أعمالي وحين أجد الشيء الذي سيضيف أشياء في حياتي الفنية سأقبل، وإلا لا أريد المشاركة  من أجل الظهور فقط.

ما هي مشاريع ريم الأخرى خارج البلاد؟

كالعادة عندي عدة حفلات في فرنسا خاصة، وقد عدت من باريس منذ أسبوع، أين شاركت في حفلات مع مجموعة من نجوم الغناء في الجزائر للجالية العربية هناك، بالإضافة إلى الأعراس التي تعودت عليها هنا في تلمسان ووهران و العاصمة، وطبعا المشاركة في مهرجانات أخرى خارج البلاد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة