أجنبي يقاضي مسيّر ''صوني إلكترونيك'' ويتهمه بتزييف صك بـ 450 مليون سنتيم

أجنبي يقاضي مسيّر ''صوني إلكترونيك'' ويتهمه بتزييف صك بـ 450 مليون سنتيم

مثل أمام هيئة محكمة بئر مراد رايس، مسير

شركة ”صوني إلكترونيك للإنتاج” المختصة في تصدير واستيراد المكيفات الهوائية، لمواجهة تهمة تزييف شيك فاقت قيمته الإجمالية 450 مليون سنتيم، ليلتمس في حقه ممثل الحق العام تسليط عقوبة ثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية لا تقل عن قيمة الشيك محل المتابعة، وهي القضية التي راح ضحيتها مستثمر أجنبي ومالك لشركتين مختصة في التوزيع من بينها شركة ”دار الأمة”.

المتهم أنكر في معرض تصريحاته الأفعال المنسوبة إليه جملة و تفصيلا، حيث أفاد أنه وفي إطار تعاملات شركته التي تضم ثلاثة شركاء مع شركات الضحية، تم إبرام صفقة بيع كمية معتبرة من الأجهزة لفائدة الضحية الذي هو الأخر كان قد أبرم اتفاقية مع ”بريد الجزائر” لتمويلها بالمكيفات الهوائية، موضحا أن الضحية قدم ثلاثة صكوك، الأول باسم شركة دار الأمة والصكان الآخران باسم شركته الثانية، مؤكدا أن الصك الأول كان بقيمة 4 ملايين و550 ألف دينار جزائري فيما قدرت قيمة الصكان الآخران 120 ألف دينار جزائري، غير أنه وبدفع الصكوك أمام البنك للمخالصة تبين أن الرصيد فارغا ليتم إخطار الضحية الذي قام باسترجاعها، كما أكد أنه قام بمقاضاة الضحية بتهمة إصدار صك بدون رصيد، لتتم إدانته من طرف محكمة الحراش، وهي الأفعال التي أكدها الضحية بيد أنه صرح وأكد للمحكمة أنه بمثوله أمام محكمة الجنح بالحراش كان قد اعترف بأن الصك كان بدون رصيد، مؤكدا أنه لم يقم بملء القيمة المدونة عليه والمقدرة بأكثر من 450 مليون سنيتم حيث أكد أن المتهم هو من قام بتزوير الشيك بوضع رقم أربعة بحكم أنه دوّن مبلغ 150 ألف دينار جزائري على الصك المتابع من أجله، كما أشار الضحية إلى أن الخبرة التي أجريت من طرف الشرطة العلمية أفضت إلى أن الصك ليس مزورا وإنما تم إضافة رقم”4”.  

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة