أجهزة الأمن المصرية تصادر رواية “مترو”

شهد سوق الكتب المصرية مؤخراً مصادرة العديد من الأعمال الجريئة وبخاصة الروايات، أما أحدث الروايات في تلك القائمة فكانت رواية “مترو” للكاتب مجدي الشافعي

التي صدرت عن دار “ملامح” للنشر ويملكها المدون محمد الشرقاوي، الناشط بحركة كفاية، والمعتقل حالياً على ذمة قضية إضراب السادس من أفريل. وانطلقت أنباء تفيد بأن قوة من شرطة الآداب، قد اقتحمت عصر الثلاثاء الماضي مقر دار نشر “ملامح” بجاردن سيتي بالقاهرة، وقامت بمصادرة جميع نسخ رواية “مترو” والتي تعد أول رواية جرافيك مصورة في مصر، وتدور أحداثها في إطار اجتماعي وسياسي ، وعللت الجهات الأمنية قرارها بخروج الرواية عن “الآداب العامة” باعتمادها مجموعة من العبارات العامية الشائعة.
من جانبه أوضح مجدي الشافعي مؤلف الرواية أنه سيقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والذهاب إلي مركز هشام مبارك للمساعدة القانونية لرفع دعوى قضائية ضد مباحث الآداب للتراجع عن قرار مصادرة الكتاب.  ويرى الشافعي أن مصادرة روايته جاء للتضييق على صاحب دار النشر المعتقل الآن، إضافة لكم ” الصراحة والسخرية” بالكتاب ، ومؤكدا أنه لم يتعمد إيذاء مشاعر الناس مضيفا أن المؤذي حقا لمشاعر الجماهير هو القمع والتسلط من جانب الأمن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة