أجهزة حديثة لتشخيص أمراض الشبكية في المؤتمر المغاربي بوهران لطب العيون

  • صرح البروفيسور عمار عليم رئيس الجمعية الجزائرية لطب العيون على هامش المؤتمر المغاربي الثالث بوهران أمس أن مرض حولالعين “الترابيزم” وهو مرض وراثي قد انتشر بقوة وتعود إحدى أسبابه إلى تهاون الأولياء في علاج أبنائهم مبكرا خصوصا قبل سنةواحدة من عمر الطفل وأن كل أمراض العيون من الأحسن التدخل لعلاجها في السنوات الثلاث الأولى من ولادة الطفل بعد اكتشافها وأننسبة النجاح تكون في حدود 97 بالمائة إن تم العلاج قبل سن السادسة. ويعتبر هذا اللقاء الهام المشترك للمؤتمر 25 الوطنى والمغاربيبحضور 500 مختص جزائري و40 آخرين من دول أوروبية ومغاربية وببرنامج ثري متمثل في 104 محاضرة مختصة في مرضالشبكية وعلاجها وتشوهات الجفن بإضافة مواضيع هامشية ومن أهم ما خص به اليوم الأول عرض للبروفسور كوسكاس من فرنسابتقديم جهاز متطور الذي يقدم صورا للشبكية وهو ما يؤكد تطور أجهزة التشخيص والعلاج في طب العيون وجهاز آخر لليزر حديث،وقد عرضت شركات دولية على هامش المؤتمر أجهزة ومعدات حد متطورة خاصة بطب العيون وقد ساهمت هذه اللقاءات في تبادلالأفكار والمعلومات بين المختصين المغاربة والأوروبيين حول ما توصل إليه العلم في علاج أمراض العيون المستعصية كالعمىوالسرطان وغيرها، وقد عرضت حالات كثيرة لأناس أبصروا بعد أكثر من 20 سنة عمى أجريت لهم عمليات في الوطن بإمكانياتمادية وبشرية محلية.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة