أجواء متميزة داخل مجموعة‮ “‬الخضر‮”… ‬وكلمة السر‮ “‬رابحين وربي‮ ‬كبير‮” ‬

أجواء متميزة داخل مجموعة‮ “‬الخضر‮”… ‬وكلمة السر‮ “‬رابحين وربي‮ ‬كبير‮” ‬

يعد المنتخب الجزائري لكرة القدم

 العدة تحسبا لمواجهته المثيرة في الدور ربع النهائي أمام كوت ديفوار غدا الأحد بملعب شيازي بكابيندا ضمن منافسات الدورة الـ27 لكأس إفريقيا للأمم 2010.

 فبعد حصتين تدريبيتين مكثفتين يومي الأربعاء والخميس بملعب سكييروس بلواندا، واصل رجال رابح سعدان بداية من أمس الجمعة تحضيراتهم بكابيندا التي التحقوا بها في الظهيرة على متن طائرة خاصة، وفي كابيندا سيجري “الخضر” حصتين تدريبيتين؛ الأولى جرت مساء أمس بالملعب الرئيسي الذي سيحتضن المواجهة، والثانية برمجت اليوم على الساعة السادسة بالملعب الملحق، وخلال الحصتين التدريبيتين الماضيتين، ركز رفقاء مجيد بوڤرة على تمرير الكرة والاحتفاظ بها وتنفيذ الكرات الثابتة التي باتت نقطة قوة الجزائريين واسترجاع الكرة وكذا الضربات الترجيحية التي برز فيها المدافعون بوڤرة وحليش وبلحاج أكثر من رفقائهم، أجواء متميزة تسود صفوف الجزائريين الذين يستعدون للمواجهة “المثيرة” غدا الأحد بكل جدية وتفاؤل بهدف الفوز على رفقاء دروغبا. “الحمد لله، الأجواء رائعة في المجموعة التي تتحلى بالثقة، المهم أن تستمر الأمور على هذا النحو، وحتى وإن كانت المنافسة تبدو أطول وأصعب لكن الفريق يستجيب جيدا واللاعبون سعداء لتواجدهم معا” صرح الناخب الوطني رابح سعدان، ومع اقتراب موعد لقاء الجزائر وكوت ديفوار، يواجه المدرب الوطني جملة من الإصابات في صفوف اللاعبين على غرار رفيق صايفي الذي سيغيب بسبب تدهور حالة إصابته والحارس فوزي شاوشي الذي تبقى مشاركته غير أكيدة في لقاء ربع نهائي، وبالنسبة لحالة حارس وفاق سطيف الذي تغيب عن الحصص التدريبية الثلاث الأخيرة بسبب آلام في الظهر يجهل سببها، فإن المدرب الوطني سيتخذ قراره النهائي الذي بدأ في تحضير الحارس البديل محمد أمين زماموش لإقحامه في اللقاء في حالة ما إذا تأكد في آخر لحظة غياب شاوشي “بطل أم درمان”، فقد أكد حارس مولودية الجزائر أنه مستعد لأخذ مكان في الفريق إذا ما غاب شاوشي الذي تمنى له الشفاء العاجل، ورغم هذه المعضلة، يبقى المسئول الفني الأول عن “الخضر” حازما ويعتزم إقحام أحسن تشكيلة ممكنة لمواجهة فيلة كوت ديفوار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة