أحبته في العقد التاسع من عمرها وتزوجته بعد 80 سنة

أحبته في العقد التاسع من عمرها وتزوجته بعد 80 سنة

صدق من قال :نقل فؤادك

 

حيث شئت من الهوى …فما الحب إلا للحبيب الأول”في قصة لا تخلو من الغرابة و الطرافة من شيء ،تمكن عجوز سعودي في السابع و التسعين من عمره من عقد قرانه على محبوبته بعد طول انتظار دام 80 سنة،ليتكمن بهذا روميو القرن الواحد والعشرين من إنقاذ حبيبته من الموت بعيدا عنه  ولم شملهما تحت سقف واحد يكملان فيه ما تبقى لهما من عمر .

حيث كان محمد عيد قد تقدم لخطبة محبوبته وهو في سن 17 ،إلا أن أسرتها رفضته بسبب ”الحيرة ” وهي عادة قبلية تمنع بموجبها الفتاة من الزواج من احد سوى أبناء عمومتها ،ليتزوج فيما بعد مرتين و يرزق ب 42 ولدا و حفيدا ،لكنه بعد وفاة زوجتيه  وشعوره بالوحدة عادت به الذاكرة إلى من عشقها في شبابه فقرر لم شمله مع من حرم منها لمدة 80 سنة و التي أوشكت اليوم على بلوغ 90 سنة  بعدما تزوجت ستة مرات طلقها أربعة منهم، فيما فارق الحياة الزوجان الآخران، إلا أنها لم ترزق بأبناء .

هذان الزوجان أرادا أن يثبتا للعالم أن العادة مع شريك تحبه ليس لها عمر، حيث قررا إحياء حفل زفافهما و الذي دعي إليه جميع أصدقائهم أيام الشباب. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة