إعــــلانات

أحتاج لحب أمي.. وهي صارت تهمشني

أحتاج لحب أمي.. وهي صارت تهمشني

 بعد التحية والسلام، سيدتي الفاضلة، قراء الصفحة الكرام، اليوم سألقي عليكم بشيء من الحزن الذي يمزقني صدري وحرم النوم من عيني، في البداية لابد لي أن أحمد الله على كل ما أنعه به عليّ، لكن الإنسان ضعيف بطبيعته، وهذا بالذات ما جعلني أطلب منكم مساعدتي، لأنه ويكل أسف مشكلتي في أمي

نعم سيدتي، فالأم يقال أنها الصدر الحنون الذي يحضن فلذات كبدها، والذي يمنحهم القوة للتصدي للحياة وتنغيصاتها، وأنا سيدتي وفي الوقت الذي احتجت فيه حنا ودعم أمي لم أجده، لقد تغيرت علي في السنوات الأخيرة وبذات هذه السنة وجدت منها من الجفاء غير الطبيعي، ولا تفوت فرصة لتقلل من قيمتي، تتكلم علي بكلمات قاسية جدا لصالح أخواتي، وفي كل الأمور لهم الأولوية عني، أما عن السبب فهو أنني رفضت الارتباط بابن خالتي، لأسباب مقنعة وهي تعلم بها جيدا، وهذا الموضوع أتفادى الحديث فيه حتى لا يتعمق الجرح أكثر، فهل يعقل أن أرتبط برجل يكبرني بـ25 سنة، فقط لأنه مغترب..؟

سيدتي، غنها أمي وأحبها كثيرا، لكنها صارت قاسية معي جدا ، والله إني أحس أحيانا قلبي ينزف من كلماتها وتصرفاتها، فأنا يوميا أراها تهتم لمصالح أخواتي وتقدمهم عليّ،  فهل هذا نوع من الابتلاء..؟

لأنني من جهة أخرى خائفة أن أكون بينت غير بارة لأمها، لان تصرفاتها أحيانا تستفزني وأتعصب معها ويرتفع صوتي أماها لكن سرعان ما أندم وأطلب العفو منها، فكرت كثيرا أن أقول لها كل ما في قلبي لكن ليست لدي الجراءة الكافية، وأنا اليوم صرت أتجنب الاحتكاك معها بسب موقف ما، علما أن أبي متوفي منذ أكثر من 10 سنوات

انصحوني كيف أتصرف؟ فأنا أريد أن أشعر بحبها، وتتحسن علاقتي بها، قبل أن يتفاقم الأمر، فأنا ومهما يكون بشر وأحب أن أكون محبوبة عند أمي، وأن أشعر بالأمان في حضنها، فلا أنكر أنني بحاجتها كثيرا

إعــــلانات
إعــــلانات