أحداث كابيندا لن تؤثر علينا و لن نرفض اللعب فيها

أحداث كابيندا لن تؤثر علينا و لن نرفض اللعب فيها

أكد وزير الشباب و الرياضة

الجزائري الهاشمي جيار أن أحداث الاعتداء على حافلة المنتخب الطوغولي لن تؤثر على معنويات اللاعبين الجزائريين و انه في حال طلب منهم اللعب في المدينة التي تعرض فيها الطوغوليين للاعتداء فانه لن يمانع ذلك و قال:”سنلعب بصفة عادية جدا إذا برمج مباراة للمنتخب الجزائري في كابيندا فالسلطات الانغولية ستوفر الأمن اللازم لكل المنتخبات الإفريقية،كما أننا لن نتنقل بمفردنا إلى هذه المدينة بل سنتنقل برفقة منافسنا المنتخب الذي سنواجهه،صحيح ان ما حدث للمنتنخب الطوغولي غير مقبول و الجميع ندد بهذه الحادثة،و نحن الجزائريين نشعر اكثر من أي منتخب اخر بما يشعر به الطوغوليين لاننا واجهنا تقريبا نفس ما واحهته البعثة الطوغولية عندما كنا في القاهرة و لكن علينا الان نسيان الامر و لعب المنافسة بدون أي ضغط او تفكير في الاعتداءات لان ذلك من شانه ان يعكر صفو المنتخب الجزائري.”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة