أحرقتم علمنا سنحرق قلوبكم يوم 14 نوفمبر

أحرقتم علمنا سنحرق قلوبكم يوم 14 نوفمبر

لا تزال قضية العلم الجزائري الذي

أحرقه بعض الشبابالصايعفي مصر، تصنع الحدث في الشارع الرياضي الجزائري، فقد تلقتالنهار، أمس، العديد من الاتصالات الهاتفية من قبل جزائريين غاضبين من هذه الفعلة، التي أهانت رمز دولة مسلمة وشعبا مسلما، وقف مع المصريين في محنتهم إبان الحرب، حيث طالب هؤلاء السلطات المصرية بتقديم اعتذارات رسمية والسلطات الجزائرية بالتحرك سريعا، لأن الأمور ستخرج عن السيطرة في حال واصل المصريون تهجمهم على الجزائريين،كما أكدوا أنهم سيتابعون أخبار الأنصار الذين سيتنقلون إلى القاهرة لمؤازرة المنتخب الوطني، وفي حال المساس بسلامة أي مناصر، فإنهم سيردون عليهم بالمثل والبادئ أظلم، على حد تعبير أحد المتصلين.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة