أحـكـــام بـيـن 3 و5 سـنـــــوات سـجــنــــا لإطـــارات ديـــوان الامتحـانـات بتـهـمــة اخـتــلاس 2.3 مـلـيــار سـنـتـيــم

أحـكـــام بـيـن 3 و5 سـنـــــوات سـجــنــــا لإطـــارات ديـــوان الامتحـانـات بتـهـمــة اخـتــلاس 2.3 مـلـيــار سـنـتـيــم

فيما استفاد متهمون آخرون من البراءة

فصلت، أمس، الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، في ملف اختلاس ما يفوق مليارين و300 مليون سنتيم من الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات «أوناك»، بعدم قبول تأسس بريد الجزائر العاصمة شرق طرفا مدنيا.

وأيدت الأحكام الصادرة ضد 28 شخصا منهم إطارات بالديوان جرتهم التحقيقات إلى قفص الاتهام، منهم أربعة متهمين موقوفين ضمنهم ثلاثة أشقاء يشغلون مناصب محافظ بمركز التعويضات التابع لـ«أوناك» وعون شباك بمركز بريد عين النعجة وموظف بوحدة «أوناك» في تيليملي، حيث تم إدانتهم بأحكام متفاوتة تراوحت بين البراءة و5 سنوات حبسا نافذا، عن جنح ثقيلة تتعلق باختلاس أموال عمومية والتزوير واستعمال المزور وتكوين جماعة أشرار والمشاركة وجنحة الإهمال الواضح المؤدي لضياع أموال عمومية، حيث سلطت المحكمة عقوبة 5 سنوات حبسا نافذ ضد المتهم الرئيسي «ص،ع»، و3 سنوات حبسا نافذا في حق الأشقاء الثلاثة متابعين بجنح اختلاس أموال عمومية والمساهمة في تبديد المال العام عن طريق منح أحدهم صكوكا على بياض من أجل ضخ حوالات البكالوريا لحسابهم الخاص، فيما برّأت ذات الهيئة القضائية ساحة باقي المتهمين من تهمة المشاركة في اختلاس أموال عمومية.

وقد تمسك المتهمون في الملف بتصريحاتهم التي أدلوا بها أثناء أطوار المحاكمة الأولى بمحكمة الجنح في حسين داي، أين أنكر الأشقاء الثلاثة الأفعال المنسوبة إليهم، ووجهت أصابع الاتهام من طرف كامل المتابعين في القضية لـ«ص.ع» الذي يشتغل كمحافظ حسابات بـ«أوناك» في تيليملي بداية من شقيقه «ص.ع» العامل بمركز بريد عين النعجة، الذي أكد بأنه لم يتصرف في هذه العملية ولم يؤمن أكثر من 30 حسابا بريديا قام باستغلالهم عن طريق كسب ثقة الضحايا، خاصة من أساتذة ومعلمين ومن دون علم أغلبهم، مشيرا إلى أن شقيقه «ص.ع» أوضح له بأن شريكه المحافظ المالي بالديوان الكائن مقره في القبة، سيدخل في مشروع مع شخص آخر لتأسيس شركة مقاولاتية، وطلب منه تأمين له بعض الأرصدة البريدية لضخ فيها الأموال المتفاوتة، وهو ما اعترف به «ص.عماد» أنه طلب من شقيقه ذلك على أن يكون ذلك من عند أشخاص يعرفهم وذوي ثقة. وأنكر «ص.ع» ما نسب إليه ولا مساهمته في تبديد المال العام ومنحه صكوكا على بياض من أجل تحويل حوالات «الباك» لحساب أناس غرباء بدل الأصليين، مما تسبب في تكبد الديوان ثغرة مالية بأكثر من ملياري سنتيم.

******************************************

تعرّف على موقع “النهار”

“النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يضمّ قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح موقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع “النهار أون لاين” الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية تفوق الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة