أحكام مابين عام وثلاث سنوات للمتهمين بتزوير بطاقة الإقامة للحصول على تأشيرة لسويسرا

  • أدانت محكمة بئر مراد رايس المتهمين الثلاث بتهمة الاحتيال على السفارة الأمريكية بتزوير بطاقة الإقامة لإدراجها في ملف التأشيرة،فيما برّأت واحدا منهم وهو المتهم القاطن بالبليدة من تهمة التزوير وأدانته بتهمة استعمال المزور، وعقابا له، حكمت عليه بعام حبساموقوف النفاد، فيما حكمت على المتهم المقيم ببوفاريك بعام حبسا نافذا و10 آلاف دينار غرامة نافذة، في حين أصدرت أمرا بالقبض فيحق المتهم الفار المقيم بألمانيا مع أدانته بثلاث سنوات حبسا نافدا و15 ألف دينار غرامة نافذة.
  • هذا وأكد ممثل السفارة السويسرية بالجزائر الذي تأسس كطرف مدني في قضية التزوير واستعمال المزور من أجل الحصول على تأشيرة، بأن المتهم القاطن بالبليدة تقدم إلى السفارة من أجل طلب “فيزا” ليتبن بعد الاطلاع على الملف أن المتهم أدرج بطاقة إقامة مزورة صادرة عن الولايات المتحدة الأمريكية باسم المتهم الثاني، الذي ينحدر من بوفاريك، ليتم الاتصال بطلب من القنصل بالسفارة الأمريكية عن طريق إرسالية تطلب استفسارا وتبريرا لتجيب أن البطاقة مزورة وأن المتهم غير مقيم بأمريكا، مؤكدا أن ختم الخارجية المؤشر على البطاقة مزور فضلا عن الرقم التسلسلي إلى جانب البصمة الرقمية حتى أن الصورة الموجودة على البطاقة ليست الصورة المطابقة للمتهم موضحا أن البطاقة المزورة تم إرسالها من الدنمارك

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة