أحياء 400 سكن، 324 و 700 سكن دون تهيئة

يعاني سكان

أحياء 400 سكن و 324 و 700 سكن من  الوضعية المزرية من ناحية التهيئة العمرانية والبيئية حيث تنعدم الإنارة العمومية بهذه الأحياء وحالة الطرقات في وضعية مهترئة للغاية حيث من الصعب على المواطن ان يقتني سيارة جديدة ليدعها عرضة لطرقات المدينة المهترئة  التي أهلكت كل المركبات، و بات أصحاب السيارات في حالة تذمر شديدة جراء انعدام أي طريق معبد تعبيدا جيدا بالاضافة الى القمامات المنتشرة في كامل أرجاء هذه الاحياء فالمتوجه صوب جامعة ورقلة مرورا بهذه الأحياء سيرى حجم الوضعية الكارثية التي آلت اليها طرق مدينة ورقلة، المدينة التي كان من الممكن ان لاتفقد جمالها و حضورها كمدينة من أكبر المدن الجزائرية لكن للآسف تحولت ورقلة الى ورشات بدل تنظيفها والسهر على خدمة مواطنيها الذين أرهقتهم الشكاوى للسلطات المحلية عن حال الأحياء الشعبية حيث الحشرات الضارة وانعدام الانارة العمومية وانتشار الكلاب المشردة والسكنات الهشة التي ينتظر أصحابها من يأويهم   كما لا يجد الشباب خصوصا في آخر المساء إلا الجلوس في المقاهي  دون المرافق الشبانية التي كان من الممكن أن تتمتع بها ولاية من اكبر ولايات الوطن .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة