أخ الشهيد محرز: كان راح يتزوج مور رمضان

أخ الشهيد محرز: كان راح يتزوج مور رمضان

قال شقيق الشهيد محرز فليتة، الذي سقط شهيدا بعد تحطم الطائرة العسكرية بالقرب من مطار بوفاريك

وعلامات الحزن والتأثر بادية عليه في مشهد تدمع له العيون وتدمى له القلوب.

أن أخيه الشهيد كان على أبواب الزواج، حيث أن عرسه كان من المنتظر أن يقام بعد شهر رمضان الكريم، ويبلغ من العمر 26 سنة.
وأضاف أنه أمس كان معهم في المنزل وفي الصباح استقل الطائرة ليتفاجؤا بخبر استشهاده.

وكانت آخر كلمة للشهيد حسب ما قال أخوه أنه قريب شهر رمضان وأعود .
كما طلب شقيق الشهيد الرحمة لأخيه وتمنى أن يلهم الله كل ضحايا الشهداء الصبر والسلوان.


التعليقات (3)

  • Tahar

    حداد على ارواح الشهداء إن لله و إن إليه راجعون

  • Tahar

    ماعساني ان اقول ان لله وإن اليه راجعون اللهم ارحمهم برحمتك واغفر لهم واسكنهم فسيح جناتك وألهم ذويهم واهاليهم واحبابه الصبر والسلوان

  • بن القاضي عبد الرحمن

    الله يرحم شهداء الجزائر
    إن لله وإن إليه راجعون

أخبار الجزائر

حديث الشبكة