أربعة أشخاص تحت الرقابة القضائية في قضية ورشة سرية بأرسلور ميطال عنابة

أربعة أشخاص تحت الرقابة القضائية في قضية ورشة سرية بأرسلور ميطال عنابة

يخضع أربعة أشخاص للرقابة القضائية

بداية من أمس الإثنين بأمر من الغرفة الأولى للتحقيق لدى محكمة الحجار بمجلس قضاء عنابة و ذلك في إطار قضية اكتشاف ورشة سرية لتحويل منتجات مسطحة بمصنع أرسلور ميطال عنابة حسبما  علم من مصدر قضائي.

وأوضح ذات المصدر أن الأمر يتعلق بمدير التصفيح بالبارد و رئيس مصلحة صقل الحديد الأبيض و مستغل هذه الورشة السرية و ابنه مذكرا أن الوقائع تعود إلى شهر أكتوبر الأخير عندما قام أحد عمال مصنع أرسلور ميطال عنابة بإبلاغ المسؤولين بوجود “مصنع غير شرعي” ببناية محطة معالجة المياه المتوقفة منذ التسعينيات.

ويتمثل مستغل هذا المكان في مؤسسة للمناولة مع أرسلور ميطال عنابة تعمل في إطار عقد بقيمة 6 مليون دج في مجال التوريد بالتجهيزات و وضع قنوات البخار.

وبمجرد الإبلاغ باكتشاف هذه الورشة السرية أودعت المديرية العامة لأرسلور ميطال عنابة دعوى أسفرت عن فتح تحقيق من طرف فرقة الدرك الوطني لسيدي عمار.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة