أرجاء قاعة ” أوبرا “بالقاهرة تهتز على وقع التراث الجزائري

  •  انطلقت فعاليات الأسبوع الثقافي الجزائري بمصر ليلة أمس الاثنين بحفل فني كبير أعطى للجمهور الذي حضر الافتتاح صورة حية عن ثراء الثرات الثقافي الجزائري واختلاف طبوعه و مميزاته من خلال تشكيلة فسفيسائية
  • من الأغاني و الرقصات الجميلة والمعبرة.
  •    وقد اهتزت أرجاء قاعة أوبرا بالقاهرة على مدى ساعتين من الزمن على صدى الأغنية الجزائرية التي جالت إيقاعاتها الجميلة و الراقصة بالحضور في رحلة ممتعة عبر مختلف مدن ومناطق الجزائر. فرقص الجمهور وتجاوب مع الأغنية البدوية و القبائلية و القسنطينية من خلال أصوات شابة و محبوبة لكل من عبدو درياسة و سيرينا و بن زينة.
  •  وكانت خاتمة العرس الجزائري على أنغام أغنية الرأي الشهيرة بصوت المطربة ذات الحنجرة الدافئة الزهوانية التي أضفت على القاعة حماس و أجواء الحفلات الرايوية التي يتجاوب لها جمهور الشباب وخاصة الطلبة الذين حضروا  بقوة و ساهموا بدورهم بالرقصات و الهتافات في خلق تواصل بين الخشبة و القاعة.
  •  و شكل هذا الجو لوحة حية بالألوان والاهازيج زادتها رونقا ألوان العلم الوطني الذي كان يزين مختلف أرجاء القاعة أو محمولا على أكتاف الشباب.  كما استمتع الحضور في بداية الحفل بالأغاني الجميلة الأصيلة لفرقة الفردة التي ابهر أداءها الأصيل الجمهور المصري الذي كتشف و أعجب بهذا الطابع “المميز”.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة