أرفض الظهور في التلفزيون.. وسأؤدي مناسك الحج وسأرتدي الحجاب وأتوقف عن الغناء

أرفض الظهور في التلفزيون.. وسأؤدي مناسك الحج وسأرتدي الحجاب وأتوقف عن الغناء

تغني كل الطبوع بما فيها الشرقي، المطربة نادية ياسمين لـ “النهار”:

مطربة هادئة جدا، في طريقة كلامها وحتى في مشوارها الفني، الذي يمتد إلى أكثر من 15 سنة. إنها المطربة نادية التي كانت معروفة بنادية السطايفية، لكنها قررت أن تطلق على نفسها اسم نادية ياسمين بعد المشاكل التي واجهتها مع المطربة مادية دزيرية نتيجة تشابه في الأسماء. تحدثنا معها في جلسة رمضانية ممتعة بمقر الجريدة، ندعوكم لتقاسمها معنا.

* بداية، رمضان كريم و كل عام والفنان الجزائري بخير، ما هي الأطباق الفنية التي حضرتها للجمهور في هذا الشهر الكريم؟

– كل عام وكل الأمة الإسلامية بخير، تقبل الله منا ومنكم، أما فيما يخص الأطباق الخاصة بهذا الشهر الكريم فهي متنوعة جدا و كثيرا، حتى أنني رفضت بعض الدعوات لكي أبقى مع بناتي في البيت وأرتاح من التعب بعد العمل الكبير الذي قمت به خلال الصيف، لأنني كنت أعمل سبعة أيام في الأسبوع، وأحيانا كنت أحيي عرسين في اليوم، وطبعا هذا متعب جدا.

** هل هناك برنامج خاص وأغاني خاصة بهذا الشهر؟

ـ سجلت منذ أيام أغنية دينية وصورتها عن طريق الفيديو كليب، أتمنى أن تلقى الإقبال عند الجمهور ويتعلق بها مثلما تعلق بألبوماتي الأخرى التي تجدها في كل مكان، والتي بلغ عددها 16 شريطا، صحيح بدأت في النوع السطايفي لأنني كنت مقيمة هناك وكنت ومازلت أحب هذا النوع، لكن هذا لم يمنعني من تسجيل أغاني أخرى في كل الطبوع الجزائرية والحمد لله نجح معظمها.

** أنت عاصمية تغنين السطايفي ومقيمة بتيزي وزو، هذه المعادلة صعبة نوعا ما أليس كذلك؟

ـ أهلي في العاصمة ، وتزوجت في سطيف، لكن بعد انفصالي عن زوجي استقريت في تيزي وزو، بناتي السبعة مرتاحات جدا هنا. أعمل كثيرا في العاصمة ومن المفروض أن أستقر في باب الزوار بعد رمضان، أؤدي كل الطبوع في أعراسي وحتى الشرقي، لأنه كما يعلم الجميع الأعراس هي أكبر مدرسة نتعلم فيها كل الأنواع الغناء.

** حياة الفنان صعبة جدا مملوءة بالتنقلات والغيابات، وفي رمضان تزداد صعوبة، كيف تعيشين هذه الأيام؟

ـ أنا شخصيا لا أدخل المطبخ كثيرا وبناتي يقمن بالواجب ويمنعنني من الطهي، رغم أنني طباخة ماهرة وأحب المطبخ كثيرا، إلا أنني من كثرة التعب أترك بناتي يقمن بالواجب، بالإضافة إلى الجولات الكثيرة التي أقوم بها مباشرة بعد الأسبوع الثاني من شهر رمضان المعظم مع نور الدين بن غالي والسيدة ليليا في عدة مدن جزائرية، وفي مرسيليا لدي عدة حفلات للجالية الجزائرية. الضغط علينا كبير جدا، لكن واجبنا اتجاه الجمهور يجبرنا على التضحيات.

** السهرات الرمضانية تتطلب منكن لباسا خاصا وقعدات خاصة، لكن ما لاحظه الجمهور أن الفنانات لا يبذلن أي مجهود فيما يخص اللباس رغم الأموال الكثيرة التي تربحونها في الأعراس.

ـ هذا صحيح أنا كذلك لاحظت هذا، لكنني لست معنية بهذا الموضوع لأنني أصرف أموالا كثيرة فيما يخص اللباس والذهب والماكياج. الفنان مرآة يتأثر بها كثير من المعجبين، لهذا يجب أن نكون في مستوى المسؤولية الملقاة علينا لنكون خير مثل لهؤلاء.

** رغم مرور 15 سنة من دخولك عالم الغناء، إلا أن هناك فنانات بدأن بعدك لكنهن أكثر شهرة منك، لماذا في رأيك؟

ـ التلفزيون يساعد كثيرا على الانتشار وكذلك الصحافة. أنا كنت غائبة تماما عن هذا العالم، لأنني أولا أنا من رفض الدعوات الكثيرة التي وصلتني من التلفزيون ومازلت غير موافقة على الظهور على الشاشة، بكل صراحة عائلتي لم تكن موافقة على دخولي عالم الفن، لهذا أريد أن أحترم رغبات أفراد العائلة البعيدة كل البعد على الفن.

** إذا أرادت أحدى بناتك دخول عالم الغناء، هل تساعدينها؟

ـ لا، أفضل أن تهتم بدراستها، وعلى العموم بناتي لا علاقة لهن بالفن أو الغناء، يفضلن الدراسة حتى أنهن يطلبن مني التوقف عن الغناء، واليوم الذي يكتب لي الله أداء مناسك العمرة أو الحج، أكيد سوف أتوقف عن الفن نهائيا وأرتدي الحجاب، لأنني ضد فكرة الغناء باللباس الشرعي لأنه تناقض حسب رأيي الخاص، وعلى العموم هذا الأمر سوف لن يطول لأنني سأفتح محلا للحلاقة وسأعمل فيه وأخصص له كل وقتي.

** هناك بعض المطربات لا تردن الظهور في التلفزيون ولا تضعن صورهن على أغلفة أشرطتهن، أما أنت فصورتك موجودة في كل مكان. أليس هذا تناقض؟

ـ أنا معترضة على التلفزيون فقط لأنه لا يعقل أن ينزل ألبومك إلى السوق دون صورة. أنا أحترم الجميع وأطلب من الجميع احترام رأيي ورغبتي.

** كيف وصلت نادية إلى الفن، وما هي الأصوات التي تأثرت بها وما هي مشاريعك خلال وبعد شهر رمضان المعظم؟

ـ كما قلت، لدي عدة جولات وحفلات في عدة ولايات وكذلك في مرسيليا وكندا التي سبق لي الغناء فيها، كما هناك عدة أعراس بعد رمضان، وفي المقابل أنا أسجل ألبوما جديدا من كلمات وألحان محمد لعمارة ينزل إلى السوق بعد رمضان. سجلت عدة ديوهات مع صالح العولمي والشاب عمر ومعجبة جدا بالمطرب سمير السطايفي الذي بدأت معه وبفضله، كما أحب كثيرا أغاني المرحوم سامي الجزائري، أحب كثيرا أغاني نجوى كرم ونعيمة دزيرية وخاصة عبد القادر شاعو الذي أتمنى تسجيل أغنية ثنائية معه، كما أشكر جريدة “النهار” على هذا الاستضافة وأتمنى لكم التوفيق.

طاجين فنان:المطربة نادية ياسمين تقدم لكم طاجين الجاج بالجبن

قالت المطربة نادية إنها طباخة ماهرة لكن بناتها السبعة هن اللواتي يقمن في البيت بتحضير مائدة رمضان، لكن نادية لديها طبق لا يجيد تحضيره في البيت إلا هي، وأرادت أن تقدمه لجمهورها وتقول للجميع شهية طيبة.

المقادير:
صدر دجاج كبير
جبن
فلفل أسود، ملح، زيت، سمن
بقدونس
بيضة
بصلة
الطريقة:
ضعي سيدتي الدجاج في إناء خاص مع قليل من الزيت أو السمن والماء، اتركيه مدة خمس دقائق ثم ضعي البصل والملح والفلفل الأسود، وعندما يدخله الطهي اتركيه يبرد قليلا ثم اعجنيه مع الجبن جيدا حتى يصبح كالعجين وتقليه ثم ترميه في المرق الأبيض الذي تكونين قد حضرت فيه الدجاج من قبل وتضيفين المعدنوس في الأخير، لأن المرق الأبيض دائما يحب المعدنوس، وشهية طيبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة