أرملة المرحوم حسني تنفي انضمام ابنها عبد الله إلى فريق العمل

أرملة المرحوم حسني تنفي انضمام ابنها عبد الله إلى فريق العمل

يبدو أن فيلم “حسني آخر أغنية” الذي هرب به المخرج مسعود العايب الى وهران مع زوجته المؤلفة فاطمة وزان، سوف يخلق الكثير من الجدل،

فبعد أن كثر الكلام حول أحقية سيناريو الفيلم وصولا الى تنافس شركات الإنتاج على تمويله وحق استغلال تسويقه، ظهرت أرملة حسني السيدة مليكة زحزوح أخيرا في الصورة لتكذب آخر إشاعة طاردت الفيلم وتناقلتها وسائل الإعلام.
 تقول ملوكة إنها جلست بالفعل الى مؤلفة الفيلم السيدة فاطمة وزان وأدخلت التعديلات اللازمة عليه خصوصا وأن هذا العمل سيكون وثيقة تاريخية عن مشوار المرحوم حسني الذي ما يزال وبرغم مرور 13 سنة على وفاته يصنع الحدث، لكن تضيف ملوكة أنها فوجئت لإقحام ابنها الوحيد من حسني عبد الله في الفيلم، حيث أوعز البعض دخول عبد الله ضمن فريق الفيلم واختيار المخرج مسعود العايب له لتجسيد مرحلة طفولة حسني لوجود شبه بين الأب والابن، غير أن ملوكة فنّدت هذا الخبر جملة وتفصيلا وقالت إن عبد الله سيكون بعيدا عن الفيلم الذي يجري تصوير جزء منه في فيلا والدتها بعين تموشنت، مشيرة الى أنها بعد وفاة حسني عملت على إبعاد عبد الله عن أجواء الوسط الفني، وفضلت أن يهتم ويواصل دراسته تماما كما كان يحلم ويريد حسني، وحتى مسألة التمثيل مرفوضة؛ بيد أن عبد الله من مواليد 1989 في فترة امتحانات وتنتظره ثانوية عامة هذه الأيام وبالتالي دخوله في فريق الفيلم إشاعة لا أساس لها من الصحة، تضيف أرملة حسني.
 وعلى ذكر فريق العمل، تجدر الإشارة الى أن هواري شقيق المرحوم حسني يعمل ضمن الفريق التقني للفيلم غير أن مصادرنا علمت أن هواري شقرون امتنع عن حضور تصوير مشاهد الفيلم في فيلا والدة ملوكة، لوجود قطيعة طويلة بين العائلتين، رغم ترحيب ملوكة بحضور عم عبد الله، في محاولة منها لبعث الحياة في العلاقة المقطوعة بين عبد الله وأعمامه وجدته، غير أن هذا اللقاء المؤجل سيتم لا محالة يوم 28 فيفري القادم الذي يصادف العرض الأول للفيلم. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة