أرملة في ربيع العمر.. تعدك بحياة أحلى من طعم العسل

أرملة في ربيع العمر.. تعدك بحياة أحلى من طعم العسل

لو أن البكاء يعيد المفقود، ويوقف الزمن في لحظات السعادة، لفعلت ذلك مدى الحياة.

ولكن هذا الأخير لا فائدة ترجى منه سوى الاكتئاب والدخول في دائرة من القهر والإحباط يصعب الخروج منها إلى حد بعيد.

ولأن الذي فات انقضى ومات ولن يعود في أي حال من الأحوال، قررت الاستمرار، وهذا محتوى ما أرغب به من خلال هذا المنبر.

إذ اغتنم الفرصة لأتقدم إليكم بجزيل الشكر وفائق التقدير والاحترام.

شابة من مدينة أم البواقي، أبلغ من العمر 29 سنة، ماكثة بالبيت وبارعة في إدارة شؤونه.

أرملة من دون أولاد، مقبولة الشكل وخمرية وطويلة القامة.

أتمنى الزواج من أجل تحصيل السعادة والتحرر من آثار الحزن الذي خيم على حياته بعد رحيل زوجي رحمه الله.

أفضل أن يكون شريك حياتي من إحدى مدن الشرق أو الوسط الجزائري خاصة العاصمة، يتراوح عمره ما بين 30 و40 سنة.

أقبله أرمل أو مطلقا بطفل واحد على الأكثر، أشترط أن يكون لديه عمل مستقر يكفل لي الحياة الكريمة.

للتواصل مع العرض، مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 :

الرقم السري : 35

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=655068

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة