أرملة موريس اودان تطالب فرنسا الاعتراف بجرائمها

طلبت أرملة موريس اودان المناضل في سيبل القضية الوطنية، من فرنسا أن “تعترف بكافة جرائمها الاستعمارية”.

 وقالت أرملته خلال وقفة ترحم ووضع أكليل من الزهور وسط الساحة الرئيسية بالجزائر العاصمة التي تحمل اسم زوجها، ” يجب على فرنسا الاعتراف بكافة جرائمها الاستعمارية وهذا مطلبنا الأساسي”.  وأضافت تقول “لقد كان موريس يشعر انه جزائري وبالتالي كان متضامنا مع نضال مواطنيه من أجل الحرية” مؤكدة انه ” توفي تحت التعذيب على غرار آلاف الجزائريين الآخرين”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة