أزلاف: “قرباج اعترف بالديركتوار وحناشي وافق على تنحية نفسه”

أزلاف: “قرباج اعترف بالديركتوار وحناشي وافق على تنحية نفسه”

كشف رئيس ديركتوار شبيبة القبائل، مليك أزلاف، اليوم الأربعاء، عن اعتراف الرابطة الوطنية المحترفة بقيادة رئيسها محفوظ قرباج، بالمكتب الجديد، والمؤقت المسير لـ”الكناري” بعد تنحية الرئيس “محند شريف حناشي”.

وفي تدخل له مع تلفزيون “النهار”، قائل: “لقد أبلغ قرباج اليوم، أحد مسييري الفريق بموافقته واعترافه  بالملف الخاص بالجمعية العامة الاستثنائية الخاصة بالفريق المنعقدة مؤخرا، والتي تم خلالها نزع الثقة من الرئيس السابق حناشي”، وتابع: “نحن نتبع القوانين المعمول بها ولم نتهم قرباج بشيء، قمنا بعقد الجمعية العامة الاستثنائية وفقا لما ينص عليه القانون، وبحضور المحضر القضائي الذي دون محضره الذي من المستحيل أن نتلاعب به”.

 وعن الرئيس المخلوع لـ”الكناري”، أوضح أزلاف: “حناشي كان على علم بعقد الجمعية العامة الاستثنائية للفريق ومنح توكيلا لأحد الأعضاء لتمثيله، هذا الأخير صوت لتنحية موكله، وبذلك فإن حناشي انتخب على تنحية نفسه”.

 وفي الأخير، نفى مليك أزلاف نيته في رئاسة الشبيبة، مؤكدا في ذات الوقت علاقته الجيدة بحناشي لحد الساعة: “شرف لي أن أترأس شبيبة القبائل لكن ظروفي الخاصة تمنعني من ذلك، أنا لا زلت على اتصال مع حناشي وعلاقتنا لا زالت على حالها”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة