أزمة الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين : العقلاء يجتمعون نهاية الأسبوع في الأغواط

أزمة الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين : العقلاء يجتمعون نهاية الأسبوع في الأغواط

أكد رئيس لجنة الإعلام في الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين، جمال شلغوم، لـ “النهار الجديد” أن اجتماعا لعقلاء الاتحاد سينعقد نهاية الأسبوع الحالي في مدينة الأغواط

كما صرح ذات المتحدث الذي يشغل كذلك منصب عضو في المكتب الوطني للاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين منذ 1999 أن لقاء الأغواط يهدف إلى إيجاد أرضية اتفاق بين طرفي الصراع في منظمته، وذلك بمحولة صياغة لائحة قرارات ترضي الطرفين، ومن المقرر وحسب نفس المسؤول، أن تحضر حوالي خمسة عشر اتحاد ولائي للاجتماع أغلبها من ولايات الجنوب التي هي ليست طرفا في الصراع بين الطرفين، خاصة وأن الأزمة بين الطرفين عرفت تطور خطيرا بعد أن تم الهجوم الذي استهدف المقر الوطني للاتحاد في العاصمة خلال الأسبوع الماضي.
يذكر أن الاتحاد العام للتجار والحرفيين يشهد انقساما داخليا بين جناحين، الجناح الأول يمثل القيادة الحالية للاتحاد ويقوده الأمين العام الوطني صالح صويلح، ويرى وجوب أن يكمل المكتب الوطني الحالي عهدته حتى انعقاد المؤتمر الرابع في سبتمبر 2009 ، أما الجناح الثاني والذي يسمي نفسه بالحركة التصحيحية ويتكون من عدد من الاتحادات الولائية من أنحاء متفرقة من التراب الوطني، ويعتقد هذا الجناح أن الأمين العام الحالي ومكتبه الوطني لا يؤدي الدور المرجو منه، ويطالب هذا النجاح بعقد مؤتمر استثنائي قبل انقضاء العهدة الانتخابية الحالية، أما أصحاب الطريق الثالث وهو الاسم الذي أطلقه رئيس لجنة الإعلام على الذي سيتبناه المجتمعون في الأغواط، الخميس القادم، حسب عضو المكتب الوطني جمال شلغوم، فإنهم سيقترحون جملة من الحلول لإخراج الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين من عنق الزجاجة ومنها اقتراح الـ 28 من شهر جانفي القادم كموعد لانعقاد المؤتمر الرابع أو المؤتمر الجامع، كما يتمناه أصحاب الطريق الثالث كتاريخ وسطي بين الطرفين والذي يصادف اليوم العالمي للتاجر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة