أزيد من 15 جريحا بعد مواجهات بين عائلتين بسبب خلاف حول أراضٍ في خنشلة  

أزيد من 15 جريحا بعد مواجهات بين عائلتين بسبب خلاف حول أراضٍ في خنشلة  

الدرك تدخل لتفريق المتناحرين.. وعقلاء المنطقة “لمصارة” نجحوا في التهدئة

اندلعت، ليلة أول أمس، مواجهات عنيفة بين فلاحين وموالين من أفراد إحدى العائلات في بلدية “لمصارة” بدائرة “بوحمامة” أقصى غرب خنشلة، من جهة، وعائلة أخرى من نفس المنطقة، على خلفية شجار بين شباب من الأسرتين الكبيرتين، ما لبثت أن توسعت دائرتها بلجوء باقي الأسر ذات القرابة مع العائلتين، إلى إعلان حالة الطوارئ والتعبئة العامة في صفوف أفرادها، أين تم شحن عشرات السيارات والمركبات بالجموع الغفيرة من الشباب والفلاحين والموالين من الطرفين، وتوجهوا إلى موقع الشجار ودخلوا مباشرة في مواجهات بمختلف أنواع الأسلحة البيضاء، فيما بينهم أسفرت في حصيلة أولية مؤقتة، حسب مصادر ذات الصلة، عن إصابة أزيد من 15 شخصا من الطرفين بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها إلى أقرب المؤسسات الاستشفائية في “بوحمامة” و”قايس”، فيما حولت حالات أخرى إلى المستشفى الجامعي بباتنة نظرا لخطورة الإصابة من أجل العلاج، استمرت إلى ساعات متأخرة من الليل نتيجة خلافات قديمة متجددة حول ملكية الأراضي.

مصالح الدرك الوطني منذ البداية ساهمت بقدر كبير في تهدئة الأوضاع والحيلولة من دون وقوع خسائر في الأرواح من خلال تنفيذ خطة الفصل بين المتناحرين من دون معلومات عن اعتقالات أو توقيفات في الوقت الحاضر.

من جهتهم، عقلاء من مختلف أعراش دائرة “بوحمامة” بالتعاون والتنسيق المباشر مع أفراد وحدات الدرك الوطني الإقليمية، سارعوا إلى ربط اتصالاتها مع الأطراف المتنازعة قصد تذليل الخلافات والوصول إلى صلح دائم مع جميع الأطراف، دفعا لتجدد المواجهات والحيلولة من دون تمكن روح الانتقام من المتضررين لإشعال فتيل الفتنة وبث الأحقاد في النفوس مع العمل بكل الطرق الودية، من أجل الوصول مع الجميع إلى تسوية نهائية لكل الخلافات ذات الصلة بما حدث مؤخرا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=995058

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة