أزيد من 300 أستاذ وباحث يعتصمون، اليوم، أمام مبنى وزارة التعليم العالي

أزيد من 300 أستاذ وباحث يعتصمون، اليوم، أمام مبنى وزارة التعليم العالي

يعتصم، اليوم، أزيد من 300 أستاذ وباحث جامعي أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ببن عكنون بالجزائر، احتجاجا

على قرار الوزير، رشيد حراوبية، الذي ألغى منح الشهادة المعادلة بقرار رجعي للطلبة الحاملين لشهادات عليا من معهد البحوث والدراسات العربية بمصر في تعليمة صدرت له الأربعاء الماضي.

وأعلن رزيق عادل، الناطق الرسمي باسم الأساتذة والباحثين، في اتصال هاتفي لـ”النهار” أن الوزارة قد راسلت الجامعات والمعاهد تحثهم على إبلاغ كافة الأساتذة والباحثين المتخرجين من ذلك المعهد بإخلاء مناصب عملهم بشكل فوري، بحجة أن ذلك المعهد لا يمنح شهادات أكاديمية بل هو متخصص فقط في إصدار البحوث، مضيفا أن عدد الأساتذة والباحثين الذين تخرجوا من هذا المعهد حاملين لشهادات عليا سواء الذين تم منحهم مناصب عليا في الدولة أوالذين يشتغلون حاليا بالجامعات الجزائرية قد فاق عددهم 300 أستاذ.

هذا وشدد رزيق أن الأساتذة سيطالبون، اليوم، الوزير بضرورة التراجع عن القرار، الذي وصفوه بغير العادل واللامسؤول أو على الأقل تطبيقه بأثر فوري وليس رجعي. موضحا أن معظم الطلبة الجزائريين المتخرجين من هذا المعهد يشغلون اليوم مناصب حساسة بالدولة، لا سميا في وزارة الخارجية وعدد من السفارات الجزائرية في الخارج وكذا بجامعة الدول العربية، منذ أزيد من 10 سنوات مضت، إلى جانب الأساتذة الذين تم توظيفهم بجامعاتنا على اعتبار أن المعهد قد انطلق في التكوين منذ 56 سنة

..وزارة التعليم العالي لا ترد

حاولت “النهار” الاتصال مرارا بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي للاستفسار عن الموضوع، خاصة بعدما قرّر أزيد من 300 أستاذ الاعتصام، اليوم، أمام مبنى الوزارة، لكن لم نتلق أي رد.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة