أزيد من 50 قتيلا في حوادث المرور بقسنطينة

أزيد من 50 قتيلا في حوادث المرور بقسنطينة

سجلت ولاية قسنطينة، خلال الـ10 الأشهر الماضية من السنة الجارية، إرتفاعا في الوفيات بحوادث المرور مقارنة بنفس القترة من السنة الماضية.

وحسب تصريح للعقيد أحمد درارجة، مديرالحماية المدنية لولاية قسنطينة خص به قناة النهار، فإن عاصمة الشرق الجزائري أحصت 51 قتيلا في حوادث المرور خلال 10 أشهر مقابل 43 ضحية خلال نفس الفترة من 2017.

في المقابل إنخفض مؤشر عدد حوادث المرور باقليم الولاية، والذي بلغ 1600 خلال الفترة المذكورة سلفا من السنة الجارية، في حين بلغ العام الفارط 2122.

هذه الأرقام الكبيرة أجبرت السلطات الولائية تنظيم اليوم الإفريقي للسلامة المرورية من تنظيم مديرية الحماية المدنية

وبالتنسيق مع مديرية النقل، وكذا مصالح الدرك الوطني وأمن الولاية للحد من حوادث المرور، التي لاتزال تحصد العديد من الأرواح.

هذه الخطوة التي إنتهت بقافلة تجوب شوراع المدينة

فيما أكد مدير النقل، فريد خليفي، للنهار أن هذه المبادرة تهدف بشكل كبير في تحسيس المواطنين من خطر الإفراط في السرعة عبر الطرقات.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة