أزيد من 6 ملايين مسافر عبروا الحدود الجزائرية خلال السداسي الأول من 2017

أزيد من 6 ملايين مسافر عبروا الحدود الجزائرية خلال السداسي الأول من 2017

أحصت مصالح شرطة الحدود خلال السداسي الأول لسنة 2017، أكثر من 6 ملايين مسافر عبر كافة المعابر الحدودية سواء البرية أو البحرية أو الجوية.

وأشار بيان المديرية العامة للأمن الوطني، إلى أنه من بين الستة ملايين تم إحصاء أكثر من مليون و736 ألف مسافر من جنسية أجنبية مروا بدورهم على المعابر الحدودية للجزائر.

 كما توزعت حركة الأشخاص بأكثر من 3 ملايين و893 ألف مسافر على الحدود الجوية تلتها المعابر البرية، بما يفوق 2 مليون و452 ألف مسافر ثم المعابر البحرية التي سجلت 182764 مسافر.

وأكد المصدر أن التسهيلات التي ضمنتها مصالح الشرطة للمسافرين، تأتي ضمن مسعى المديرية العامة للأمن الوطني الرامي إلى تحسين الخدمة العمومية لفائدة الوافدين أو المغادرين لأرض الوطني، وحرصا أيضا على توفير الظروف الملائمة عبر نقاط المراقبة، ومراعاة عامل الوقت كمؤشر ارتقاء مستوى الخدمات الأمنية المقدمة 

للجالية الجزائرية المقيمة بالخارج.

وتعكف مصالح الأمن الوطنيي على تجسيد الإجراءات التسهيلية التي أقرها اللواء، عبد الغني هامل، المدير العام للأمن الوطني لفائدة الحجاج، حيث سهلت الإجراءات الشرطية لأكثر من 20 ألف حاج منذ بدأ العملية التي انطلقت في 6 أوت الجاري، والمستمرة إلى غاية 17 أوت 2017، على أن تتواصل إجراءات التكفل من المغادرة إلى التحضير لعودة الحجاج من البقاع المقدسة -يؤكد البيان. 

وفي إطار محاربة الآفات الاجتماعية وتحقيق الأمن للمواطنين عبر شوارع وأحياء العاصمة، أحصى أمن ولاية الجزائر مؤخرا، 22 حظيرة غير شرعية، وقام بإيقاف 22 مخالفا تم سماعهم على محاضر رسمية، فيما حولت ملفاتهم إلى المصالح المختصة. 

كما عالجت الشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر في نفس المدة 297 قضية حيازة مخدرات ومؤثرات عقلية وإيقاف 340 مشتبه فيه، بالإضافة إلى معالجة أزيد من 100 قضية حمل سلاح محظور، وإيقاف المشتبه فيهم. 

 

 

 

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة