أزيد من 60 مكتتبا في «عدل» 2 يضربون عن الطعام أمام مقر ولاية تبسة

أزيد من 60 مكتتبا في «عدل» 2 يضربون عن الطعام أمام مقر ولاية تبسة

المحتجون قضوا الليلة في العراء.. والحماية المدنية نقلت بعضهم بعد تدهور أوضاعهم

شن، نهاية الأسبوع الماضي، أعضاء جمعية مكتتبي مشروع «عدل» 2  بتبسة إضرابا عن الطعام شارك فيه 60 مكتتبا وقاموا بالاعتصام المفتوح وقضاء ليلتهم في العراء، رغم برودة الطقس، أمام مقر الولاية، وبسبب تدهور الحالة الصحية للمحتجين تدخل عناصر الحماية المدنية لنقل حالتين من المضربين، وقد قام العديد من المواطنين بنقل الماء والأفرشة للمضربين.

وحسب ممثل الجمعية لـ «النهار»، فإن صبرهم قد نفذ أمام تماطل السلطات المحلية والوزارة للكشف عن مشروع «عدل» 2 بولاية تبسة، والذي تعطل لأزيد من 10 سنوات.

مضيفا بأنه رغم وصول لجنة وزارية إلى ولاية تبسة ووقوف إطاراتها عند ظروف تعطل المشروع والعراقيل التي حالت دون إطلاقه في الوقت الذي بلغت فيه الأشغال بالولايات المجاورة لنفس المشروع إلى 90 من المئة، منها ولايات أم البواقي وخنشلة وڤالمة.

ورغم أن شماعة التحجج بانعدام العقار قد وجد لها حل من طرف الوالي السابق سنة 2013 وتوزيع المشروع بين منطقتي الدكان وبولحاف، لتأتي حجة أخرى عصفت بالمشروع، وهي عدم وفاء الشركة التركية التي منح لها المشروع.

وقد تدخل والي الولاية وأعطى مهلة أخيرة للشركة الأجنبية ودعمه وزير السكن الذي منح ذات الشركة مهلة 10 أيام قبل فسخ العقد معها ومنح المشروع لمقاولة أخرى، وقد مرّ أزيد من الشهر على هذه العملية لكنها بقيت مجرد وعود، وهو ما دفع ممثلي جمعية مشروع «عدل» 2 بتبسة إلى الإضراب عن الطعام والمبيت في العراء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة