أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!

أسئلة المحاسبة صعبة.. والفلسفة والعلوم الطبيعية معقّدة!

طلبة البكالوريا اجتازوا في اليوم الثالث امتحانات المواد الأساسية

 طلبة الشعب العلمية أكدوا أن الأسئلة كانت مركبة وشملت الفصول الثلاثة

طلبة شعبة تسيير واقتصاد: «امتحان المحاسبة كان صعبا جدا»

لم يكن اليوم الثالث من امتحان شهادة البكالوريا مختلفا كثيرا عن اليوم الثاني، أين عبر العديد من التلاميذ عن صعوبة الأسئلة خاصة بالنسبة للعلوم التجريبية.

وكذا شعبة الآداب والفلسفة وكذا مادة المحاسبة المالية، هذه الأخيرة التي قال التلاميذ إنها الأصعب منذ 20 سنة.

في الجولة التي قادت، أمس، النهارإلى عدد من مراكز الامتحان في اليوم الثالث منه، أكد التلاميذ الذين امتحنوا في شعبة العلوم التجريبية أن موضوع العلوم.

التي تعتبر مادة أساسية كانت صعبة للغاية خاصة الموضوع الأول، لكن من اختار الموضوع الثاني يستطيع حل الموضوع لكن ليس بسهولة كبيرة.

وفي هذا الصدد، قالت «إكرام» إنها كانت تنتظر أن يكون امتحان العلوم التجريبية أحسن من مادة الرياضيات التي لم تجب فيها على كل التمارين.

لكنها أصيبت بصدمة عندما شاهدت الموضوع الأول الذي جمع بين دروس الفصول الثلاثة، وهو ما ساهم في صعوبته، لأن الأسئلة لم تكن مباشرة بل كانت مركبة.

أما بالنسبة لتلاميذ الشعب الأدبية الذين امتحنوا في مادة الفلسفة، فكانت الأسئلة لا بأس بها بالنسبة لشعبة آداب ولغات، لكن كما جرت عليه العادة.

اشتكى تلاميذ آداب وفلسفة من الأسئلة التي لم تكن كما توقعوها، والتي ركزوا عليها في الدروس الخصوصية التي كانوا يتلقونها.

هذا وأعرب المترشحون الأحرار في هذه الشعبة عن سهولة الأسئلة، خاصة وأنهم تعودوا على الامتحانات، وهو ما ساهم في رفع درجة التفاؤل لديهم من خلال ضمان امتحان شهادة البكالوريا.

وأما بالنسبة لتلاميذ شعبة تسيير واقتصاد، الذين اجتازوا امتحان المحاسبة، فقد أكدوا أنها كانت صعبة جدا، وأنهم لم يقوموا بحل موضوع مثل هذا من قبل.

بسبب المصطلحات التي تم استخدامها وكذا عدم طرح أسئلة مباشرة. من جهة أخرى، تم نشر أسئلة مادة العلوم الطبيعية والفلسفة على إحدى الصفحات في موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك».

إلا أن عملية النشر هذه لم تلق انتشارا واسعا، لأنها لم تكن مطابقة للأسئلة التي تم تقديمها للطلبة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=659506

التعليقات (2)

  • khalidou

    كل عام و كل دورة مشاركي هذا الامتحان يعبرون عن صعوبة الاسئلة و عقذتها وووو في حين النتائج تكون احسن يا اخي الباك راح بكري كي كانت نسبة النجاح لا تتعدى 30 في 100.

  • شخص

    ما دام هناك متفوقون و بامتياز فلا يمكن التعذّر بصعوبة الأسئلة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة