أساتذة ثانوية مفدي زكرياء يطالبون بتحسين ظروف عملهم

شنّ أساتذة ثانوية

مفدي زكرياء بمدينة بني يزڤن في غرداية، إضرابا عن العمل دام يومين كاملين خلال الأسبوع الأخير، مطالبين الوصاية بتحسينأوضاع التمدرس، وفتح مناصب مالية جديدة وتوظيف المزيد من الأساتذة، بغية فك الضغط على البرنامج الأسبوعي لبعضالمدرسين، ومعالجة مشكل الاكتظاظ الشديد في الأقسام.

وقد أبدى أساتذة الثانوية؛ امتعاضهم من الأحوال السيئة التي تمر بها الثانوية، مع بداية الدخول المدرسي الحالي، بفعل الظروفالتربوية الصعبة التي ميزت الشهرين الأولين من الفصل الدراسي الأول، بعد أن بلغ عدد التلاميذ داخل الثانوية أزيد من 1400 تلميذوتلميذة، وهو رقم قياسي لم تشهده الثانوية منذ افتتاحها في بداية الثمانينات، حسب مصادرنا.

وتنقلت “النهار” إلى الثانوية لمعاينة الأوضاع؛ حيث لاحظنا عدم التحاق التلاميذ بها، وتوقف الأساتذة عن العمل، وطالبنا مقابلةالمدير الذي خرج إلينا من مكتبه، مؤكدا أنه في اجتماع مغلق مع مدير التربية للتفاوض مع ممثلي الأساتذة حول مطالبهم، ودراسةسبل إعادة الأمور إلى نصابها. وعلمنا أن مدير التربية، وافق بعد هذا الاجتماع على فتح سبعة مناصب مالية جديدة للأساتذة بهذهالثانوية، مما سيعزز الطاقم التربوي بأعداد إضافية، من شأنه تسيير أزمة الاكتظاظ التي تشهدها الثانوية بصعوبة أقل. وقد لقي هذاالقرار ارتياحا لدى الأساتذة، مما يفسّر عودتهم إلى العمل بعد يومين من الإحتجاج.

 


التعليقات (1)

  • مريم زاي

    انا ادرس في مفدي واقول هذه حقائق

أخبار الجزائر

حديث الشبكة