أساتذة من ورڤلة متذمرون من إقصائهم من عملية التصحيح في امتحانات شهادة التعليم المتوسط

بطريقة عشوائية، اشتكى

عدد من أساتذة دائرة ورڤلة الكبرى من إقصائهم من المشاركة في عملية التصحيح في امتحانات شهادة التعليم المتوسط بالولاية، معتبرين أن العملية كانت بطريقة عشوائية، خاصة أساتذة مادة الرياضيات كما مست الأساتذة الذين لديهم خبرة لا تقل على 15 سنة، موضحين في رسالتهم التي تحصلتالنهارعلى نسخة منها أن القائمة الأولية أعدت من طرف مفتش المادة وجمعت 95 أستاذا ثم عرضتها مديرية التربية بورقلة على الديوان الذي طلب منهم تقليص القائمة إلى 58 مصححا، لكن ما عقب عليه المشتكين هو أنهم استلموا إشعار بمهمة من قبل الديوان الوطني للامتحانات بمركز التصحيح بثانوية لزهاري التونسي بتڤرت وبعد إلتحاقهم بهذا الأخير أمس، وجدوا أنفسهم مشطوبين وتعويض القائمة الرسمية، حسب الاساتذة ، بقائمة أخرى اعتبروها أنها إجراء غير رسمي، خاصة وأنها مكتوبة بخط اليد وغير مصادق عليها، في حين وضع كلمةحذفبالقلم فقط في القائمة الرسمية وأضاف الأساتذة أن معظم المحذوفين هم من دائرة ورڤلة الكبرى غير مقتنعين بالمبرر المقدم لهم من المركز والمتمثل في عدم وجود الإيواء وأخيرا اعتبر الأساتذة المقصيين أن هذا الإجراء المفاجئ إهانة لهم وإقصاء غير مبرر وعشوائي، مطالبين باحترام القائمة التي يحددها الديوان الوطني للامتحانات مستقبلا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة