أسبوع راحة لشبيرة وأنصار النصرية يرفضون الصلح

عقد حارس اتحاد البليدة

 

العزم، عشية أمس الأول، بملعب زيوي على النصرية، أين قطع الطريق في وجه رفقائه السابقين وحرمهم من الفوز، بل كان رجلا بأتم معنى الكلمة للمباراة، خاصة في شوطها الثاني، أين أفقد رفقاء صدقاوي أعصابهم بتدخلاته الموفقة والرائعة في آن واحد، والتي سمحت لفريقه بالعودة بنقطة ثمينة من زيوي، أكدوا من خلالها أبناء الورود أنهم الشبح الأسود للنصرية خلال 7 سنوات كاملة.

من جانب آخر، سيغيب الظهير الأيسر للفريق عبد الله شبيرة عن مواجهة سوسطارة المقررة ظهيرة الإثنين القادم بملعب شاكر بالبليدة، بعد الإصابة التي تعرض لها اللاعب على مستوى المرفق، والتي أرغمته على ترك رفقائه في الدقيقة الـ 25، نقل على إثرها للمستشفى، أين وضع الجبس وأرغمه الطبيب للركون إلى الراحة لفترة لا تقل عن الأسبوع.

في سياق متصل، رفض أنصار النصرية لغة المصالحة مع نظرائهم البليديين، حيث ردوا بطريقة عنيفة على شعار الروح الرياضية، مؤكدين عدم استعدادهم للتصالح مع أنصار البليدة واختصروا ذلك في عبارة  “أولاش السماح“.

جدير ذكره، أن الرئيس زعيم لم يسلم من شتائم جمهور النصرية رفقة الحارس غالم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة