أستاذ جامعي تونسي يهان و يراسل ميهوبي لانصافه

أستاذ جامعي تونسي يهان و يراسل ميهوبي لانصافه

تأسف الدكتور عادل بالكحلة مختص في التراث من تونس الشقيقة على الواقعة التي تعرض اليه من جمعية التاريخ والاثار بولاية البويرة التي اهانته بعد توجيه دعوة لحضور متلقى،بالكحلةرسالة الى وزير الثقافة الجزائري عزالدين ميهوبي قصد رفع مظلمة سلطت عليه من قبل الجمعية المذكورة .

وقال بالكحلة أن الجمعية دعته للمشاركة في مؤتمرها الدولي الأوّل في ماي 2018، مقابل التكفل بتسديد تذكرة النقل الجوي، فوعد مسؤولي الجمعية بذلك.

واثرى الملتقى بمداخلة علمية، كما شارك في ورشة للطلبة في «تقنيات المحافظة على التراث».

ويروي بالكحلة” صبيحة الرجوع إلى تونس، انه أفطر مع رئيس الجمعية، ثم قال لي: «سأذهب إلى البنك مِن أجل تحويل العملة، وسأعود إليك في موعد خروجك باتجاه محطة الطَّاكسي».

لكنه لم يَعُدْ، واضطررْت لكراء طَاكْسِي واحدة من البويرة باتجاه المطار حتى لا تفوتني الطائرة، إذ أنا مضطرّ للمراقبة في امتحانات آخر السنة مِن الغَد- بينما زميلي المغربي، كان دون ضغوط إدارية آنذاك، فتركْتُهُ لكي يِؤجل سفره لعله يتحصل على مَعلوم تنقله الجوّيّ، وبقيتُ أراسل السيد رئيس جمعية التاريخ والآثار بالبويرة إلكترونيًّا و ورقيا وتلفونيًّا دون أن يردّ.

كما راسلت في ذات الغرض السيد وزير الثقافة بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، ولكن لم يتم أخذ رسالتي بعين الاعتبار . طالب الدكتور بالكحلة من الجهات الثقافة انصافه خدمة للتراث والموحافظة على هذا الارث من خلال تزواج الافكار وردع سلوكيات لا تعكس جود وكرم الجزائريين بلد المليون ونصف مليون شهيد.

Numériser1-1


التعليقات (2)

  • algerien

    هده الضربة تسمى تكليحة و ليست اهانة

  • مواطنة غيورة على بلدها

    السؤال المطروح: هل هذه الجمعية معتمدة اصلا؟
    و من بعد من سمح لها دعوة اجنبي؟ و في اي اطار كانت الدعوة؟ السيد هذا ضحية نصب و احتيال او قصته غير كاملة .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة