أستاذ جامعي يمنح 20 مليونا لتلميذ بالثانوي…والسبب

أستاذ جامعي يمنح 20 مليونا لتلميذ بالثانوي…والسبب

من المنتظر أن تناقش محكمة جنايات باتنة الابتدائية العادية، خلال الأيام القليلة المقبلة، القضية المتعلقة بتكوين مجموعة أشرار.

وذلك لغرض ارتكاب جناية وجناية محاولة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.
وهو الملف الذي تورط فيه ستة أفراد تتراوح أعمارهم بين 20 و46 سنة بينهم أستاذ جامعي وتلميذ.
القضية كانت محل تحقيق منذ تاريخ 20 ديسمبر 2017، عندما تعرض الضحية وهو موظف بمجلس قضاء باتنة لعملية اعتداء بواسطة سلاح أبيض على مستوى الفخذ الأيسر.
واستطاع رد الاعتداء على مستوى الرقبة باحتمائه بباب السيارة قبل أن يفر المشتبه فيهما إلى وجهة مجهولة.
فيما راح الضحية يتصل بشقيقه لنقله من منزله العائلي بحي “بارك أفوراج” إلى المستشفى الجامعي.
أين تلقى العلاج المناسب وتحصل على شهادة تثبت عجزه عن العمل مدة 10 أيام.
وفي اليوم الموالي للاعتداء، تعرف شاهد حضر واقعة الاعتداء على أحد المشتبه فيهما بمحكمة باتنة الابتدائية.
حيث تم توقيفه في قضية منفصلة متعلقة بالسرقة، وعلى هذا الأساس تم اقتياده إلى مقر الأمن وفتح محضر سماع بالأقوال.
ليتم فك لغز الاعتداء ويتوالى عدد الموقوفين.
وقد أظهرت التحقيقات الأمنية في القضية أن الأمر متعلق بخلافات عائلية حادة انتهت بالتخطيط لمحاولة اغتيال الضحية وتكليف شخص بتنفيذها.
مقابل مبلغ مالي يقدر -حسب ملف القضية- بحوالي 20 مليون سنتيم، حيث كانت هناك شكوك لدى أحد المتهمين.
بأن الضحية يقف وراء خسارته لعدة قضايا رفعها أمام العدالة، وهو ما كان دافعا لقيامه بالتخطيط لقتله.
المتهمون وعند الاستماع إليهم خلال التحقيقات، تراوحت تصريحاتهم بين النفي التام والاعتراف الجزئي بالفعل الإجرامي.
وعلى هذا الأساس سيتم مناقشة كل التهم لإثباتها أو نفيها قبل إصدار أحكام بالإدانة أو البراءة في حق المتهمين الستة.


التعليقات (1)

  • أخر رسالة فعلا

    أخر رسالة فعلا
    أخر رسالة فعلا
    أخر رسالة فعلا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة