أستاذ يتعرض للسب والتشم والرشق بالحجارة من تلاميذه بقسنطنية

أستاذ يتعرض للسب والتشم والرشق بالحجارة من تلاميذه بقسنطنية

تقدم المدعو ''ب'' وهو أستاذ إنجليزية

بإكمالية في المدينة الجديدة علي منجلي إلى مصالح الأمن التابعة لبلدية علي منجلي، بشكوى مفادها تعرضه إلى أفعال مشينة من طرف تلاميذه، أساءت إلى شخصه وسمعته.

حيث  تعرض للسب والشتم والرشق بالحجارة، إضافة إلى قيام التلاميذ بوضع صور خليعة في أوراق الإمتحان ويسلمونها للأستاذ، وعلى إثر ذلك رفع ضدهم دعوى قضائية في ماي، 2008 وأثناء ذلك طلب منه رجال الشرطة، أن يمسك بالمتهمين ويقدمهم إلى مصالح الأمن لأنهم عجزوا عن القيام بهذه المهمة، بعد أن توجهوا أربع مرات إلى مساكنهم، ولم يجدوا أيا منهم، هذا حسب تصريحاته أمام هيئة المحكمة.

ولما علم أخ أحد التلاميذ المتورطين، وهوب.ش، بأن الأستاذ إشتكى ضد أخيه هدده بالقتل بقوله :”تنازل عن الشكوى وإلا نمحيك” –على حد تعبير الضحيةإضافة إلى الكلام الفاحش الذي يسمعه إياه كلما إلتقاه الضحية الذي كاد يفقد عقله من مثل هذه التصرفات، مؤكدا أنه تضرر كثيرا، خصوصا أنه رجل محترم وغير متعود على المواجهات الدنيئة، ولذا لجأ إلى القضاء، مطالبا بتعويض مادي قدره 07 مليون سنتيم لردع المتهمحسب قوله-. المتهم الذي مثل أمام هيئة محكمة الخروب، بتهمة التهديد بالاعتداء، أنكر كل ما نسب إليه وتقدم به الضحية جملة وتفصيلا.

ليلتمس ممثل الحق العام في حقه، عقوبة عام سجنا نافذا، و05 ألف غرامة نافذة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة