أسعار الأضاحي بباتنة في المتناول لكنها مرشحة للإرتفاع

أسعار الأضاحي بباتنة في المتناول لكنها مرشحة للإرتفاع

أضحت أضحية العيد بولاية باتنة، حديث العام والخاص هذه الأيام، لاسيما أسعارها، قبل أقل من أسبوعين على حلول عيد الأضحى المبارك.

وتشهد باتنة وكافة بلدياتها عرضا وفيرا لرؤوس المواشي من مختلف الأنواع والأحجام.

وتم رصد أسعار الأضاحي، اليوم الجمعة، بسوق المواشي ببلدية الجزار غرب الولاية.

أين كان سعر الخروف يقدر بـ 35 ألف دج، مقابل 40 ألف دينار للنعجة.

فيما بلغ سعر الكباش 50 ألف دج  بالنسبة للكبش متوسط الحجم.

و أرجع الموال غلاء الأضاحي، لإرتفاع مادة الأعلاف بإختلاف أنواعها لمناطق الجنوبية والغربية لباتنة

التي يحترف غالبية سكانها نشاط الرعي و تربية المواشي، مثل أمدوكال،  الجزار و بريكة.

و قد عرفت أسعار الماشية في هذه الأسواق، تباينا ملحوظا وسط إجماع من طرف بعض المواطنين

على أن الأسعار متساوية  نسبيا مقارنة بالسنة الماضية، غير أن إقبال المواطنين على شراء الأضحيات كان محتشما.

على إعتبار أن الغالبية يفضلون الشراء خلال الأيام الثلاثة الأخيرة التي تسبق عيد الأضحى.

كما أن المتجول في الأسواق يلاحظ الإقبال الكبير لمجموعة من التجار، على شراء الماشية بالجملة من الموالين.

قصد إعادة بيعها للمواطن في هذه الأيام بأسعار مرتفعة، ما زاد من مخاوف المواطنين


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة