أسعار الخام تتراجع بحوالي 11 دولار للبرميل الأيام الأخيرة من الأسبوع

أسعار الخام تتراجع بحوالي 11 دولار للبرميل الأيام الأخيرة من الأسبوع

شهدت أسعار النفط العالمية هبوطا

متواليا في الأيام الأخيرة من أسبوع التعاملات حتى مساء أمس الجمعة لتخسر حوالي 11 دولارا للبرميل متأثرة بعوامل اقتصادية أبرزها أزمة اليونان واحتمال انتشارها لتمس دول أخرى إضافة إلى تقلبات قيمة العملات الرئيسية في العالم أبرزها الدولار.

وسجلت أسعار النفط أمس الجمعة في سوق لندن ترجعا حيث بلغ سعر برنت 55ر78 دولار للبرميل متراجعا ب29ر1 دولار بالنسبة لعقود جوان القادم أما الخام الأمريكي الخفيف في بورصة نيويورك بلغ أدنى سعر له أي 51ر74 دولارا للبرميل مقابل 19ر78 دولار للبرميل سجل في بداية الأسبوع الماضى وانتهت عقود جوان في الأسبوع الحالي بخسائر بلغت حوالي11 دولارا للبرميل والتي تعتبر أكبر خسائر أسبوعية في الهبوط منذ حوالي عامين .

ومن جهة أخرى أعلنت الأمانة العامة لمنظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك” من فيينا أمس أن خام نفط المنظمة تراجع إلى 52ر78 دولارا للبرميل في جلسة أول أمس الخميس وهو أدنى مستوى منذ أواخر مارس الماضي.

وكان سعر خام المنظمة قد فقد خلال هذا الأسبوع 60ر2 دولار للبرميل من سعر خامات المنظمة التي تمثل 12 نوعا من بينها صحاري الجزائري.

والمرجح أن سعر سلة خامات الأوبك النفطية واجهت نفس الهبوط الذي واجهته الخامات الأمريكية في الساعات الأخيرة من تعاملات أمس الجمعة عندما هبط الخام الأمريكي إلى أدنى مستوى له خلال الأسابيع الأخيرة .

و يرجع الخبراء هذا التراجع أساسا إلى تصاعد المخاوف من امتداد أزمة الديون اليونانية إلى دول أوروبية أخرى بالإضافة إلى ارتفاع سعر صرف الدولارالامريكي أمام اليورو الأوروبي كنتيجة لنفس الأزمة إضافة إلى تقارير تدل على احتمال عودة المضاربين إلى السوق.

ومعروف ان أسعار الدولار ترتبط بعلاقة عكسية مع أسعار النفط العالمية نظرا إلى ان تسعير النفط ومنتجاته في الصفقات التي تتم عبر العالم تتم بالدولار.

ومازالت الأسواق متأثرة بالبيانات الأمريكية التي أكد ت مؤخرا وجود مخزونات لدى الولايات المتحدة من النفط الخام ومشتقاته تفوق بكثير التوقعات. علما ان أسعار النفط ترتبط عادة بعلاقة عكسية مع ارتفاع مخزونات النفط في الدول الصناعية وخصوصا الولايات المتحدة لان ارتفاع المخزونات يعني ان هذه الدول لديها القدرة على الاستغناء عن الاستيراد مدة أطول.

ورغم هذا التراجع فان أسعار النفط حاليا تعتبر في مستوى أفضل وأعلى قليلا من المستوى المستهدف من قبل منظمة (أوبك) التي ترغب في أسعار تتراوح بين 70 و 80 دولارا للبرميل.

ويفيد الخبراء ان أسعار النفط مازالت متأثرة بحالة تعافي الاقتصاد العالمي الذي أصبح في مرحلة الصعود والانتعاش مما يعني زيادة الطلب على النفط مستقبلا.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة