إعــــلانات

أسعار الخضر والفواكه تحرق جيوب الجزائريين.. و”الكورجات” لمن إستطاع إليها سبيلا

أسعار الخضر والفواكه تحرق جيوب الجزائريين.. و”الكورجات” لمن إستطاع إليها سبيلا
أسعار الخضر والفواكه ترتفع قبيل العيد

تشهد أسعار الخضر والفواكه يومين قبيل عيد الأضحى المبارك إرتفاعا رهيبا. حيث يغتنم التجار فرصة اقتراب المواسم والأعياد الدينية من أجل رفع الأسعار. ليبقى المواطنون يتنقل من طاولة إلى أخرى لاقتناء مستلزمات تناسب أسعارها جيوبهم.

وحسب مااستسقته “النهار أونلاين” في بعض أسواق الخضر والفواكه بالعاصمة، فقد وصل سعر القرعة “الكوسة” 250 دينار للكيلوغرام الواحد، بعدما كان سعرها لا يتعدى 100 دينار. فيما تراوح سعر اللفت مابين 150 إلى 180 دينار. والبطاطا تراوح سعرها مابين 70 و90 دينار للكيلوغرام الواحد حسب النوعية.

أما سعر الفاصولياء الخضراء فقد وصل إلى 220 دينار للكيلوغرام والطماطم تراوح سعرها من 50 إلى 80 دينار، والجزر 802 دينار، الخيار 100 دينار، والفلفل الحار 100 دينار. ليحافظ فقط البصل على سعره حيث لم يتجاوز 40 دينار للكيلوغرام.

  في حين وصلت أسعار الفواكه إلى مستويات قياسية، حتى الموسمية منها أين تراوح سعر العنب من 150 إلى 300 دينار، والخوخ وصل سعره 200 دينار، النيكتارين بلغ سعرها 250 دينار للكلغ، والكرز بلغ سعره 400 دينار. في حين وصل سعر الموز 240 دينار والبطيخ الأحمر 50 دينار للكلغ الواحد.

 من جهتهم عبّر المواطنون عن غضبهم وامتعاضهم من الأسعار المرتفعة للخضر والفواكه، حيث أكدوا أنهم ألفوا هذه المظاهر سنويا. أين يغتنم بعض التجار المحتكرين المناسات الدينية لفرض بطشهم ورفع الأسعار. ليبقى المواطن البسيط بين مطرقة إقتناء المواد الغذائية الضرورية وسندان الأسعار المرتفعة.