أسعار الكتب المدرسية تحافظ على استقرارها ووزعت على 23 ألف مؤسسة تربوية

أسعار الكتب المدرسية تحافظ على استقرارها ووزعت على 23 ألف مؤسسة تربوية

تتراوح بين 120 و200 دج وكتاب جديد في الفرنسية وآخر في الرياضيات

أعلن سمير بوبكر، المدير العام للمعهد الوطني للبحث في التربية، أن أسعار الكتب المدرسية لجميع الأطوار لن تعرف ارتفاعا في الدخول المدرسي المقبل بحيث سيتم الاحتفاظ بأسعار السنة الماضية، مشيرا إلى أن الأسعار ستتراوح بين 120 و200 دج للكتاب الواحد. وأوضح المسؤول الأول عن المعهد الوطني للبحث في التربية خلال الندوة الصحفية التي عقدها أمس، بمقر الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية، أنه سيتم الاحتفاظ بنفس أسعار الكتب التي حددت في السنتين الماضيتين، كاشفا في السياق ذاته أنه تم تدعيم المنظومة التربوية بكتاب جديد في مادة اللغة الفرنسية بالنسبة لتلاميذ السنة رابعة ابتدائي، كتابين لتلاميذ السنة ثالثة ابتدائي الأول في مادة الرياضيات والثاني في مادة اللغة العربية، إلى جانب كتابين سيوجهان لتلاميذ التحضيري في مادتي الرياضيات والتربية العلمية والتكنولوجيا. فيما أكد أن كتب الموجهة للطور الثانوي والتي يفوق عددها 12 كتابا ستكلف التلميذ مبلغ 2000 دج وأن كتب المتوسط والبالغ عددها 10 كتب يصل سعرها إلى 1500 دج. أما كتب الطور الابتدائي فإنها ستكلف التلاميذ مبلغ يتراوح ما بين 120 إلى 140 دج ماعدا تلاميذ السنة أولى ابتدائي وتلاميذ التحضيري الذين سيحصلون على الكتب مجانا والتي خصصت لها الدولة ميزانية قدرت بـ6.5 مليار دج.
من جهته أكد حماني عبد الفتاح المدير العام للديوان الوطني للمطبوعات المدرسية أن جميع الكتب المدرسية قد تم توزيعها عبر أزيد من 23 ألف مؤسسة تربوية منتشرة عبر كامل التراب الوطني عن طريق استخدام 226 ألف شاحنة لنقل الكتب. فيما تم تجنيد 50 مركزا للتوزيع، موضحا أن عملية توزيع الكتب قد انطلقت منذ شهر مارس الماضي بالولايات الجنوبية والجبلية. في حين تم الانطلاق في توزيع الكتب بالمناطق الأخرى خلال العطلة الصيفية والتي اختتمت منذ أسبوع. وأضاف بوبكر سمير أنه تم الانتهاء من عملية تصحيح جميع الكتب المعروضة للبيع من الأخطاء بما فيها الكتب التي كانت مخزنة والتي بلغ عددها 19 مليون كتاب بحيث سيتم عرضها من جديد للبيع، مضيفا أن 120 فوج ساهموا في “عملية التصحيح” وكل كتاب تضمن 4 تقارير قد تمت دراستها على مستوى “لجنة التصحيح” التي تضم ممثلين عن وزارة الشؤون الدينية، الصحة والمجاهدين. مقابل ذلك أكد بوبكر أنه في شهر أكتوبر المقبل سيتم الانطلاق في التحضير لإعداد الكتب المدرسية الخاصة بالدخول المدرسي لموسم 2009 /2010.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة