أشانتي كوتوكو – شبيبة القبائل. اليوم على الساعة الثالثة زوالا

أشانتي كوتوكو – شبيبة القبائل. اليوم على الساعة الثالثة زوالا

الجولة الثالثة من دور المجموعات لكأس الكاف…الكناري مصمم على التحليق في سماء غانا

تحل شبيبة القبائل اليوم ضيفة على نادي أشانتي كوتوكو الغاني في إطار الجولة الثالثة من المجموعة الثانية من منافسة كأس الكونفدرالية الإفريقية، حيث سيسعى ممثلنا في هذه المنافسة إلى العودة إلى الديار بأحسن نتيجة إيجابية ممكنة لضمان بقاء حظوظه في التأهل إلى الدور المقبل.
وقد تنقلت الشبيبة إلى العاصمة الغانية أكرا يوم الإثنين المقبل بوفد من 27 شخصا من بينهم 20 لاعبا، حيث شدوا الرحال نحو العاصمة المغربية الدار البيضاء، قبل أن شد الرحال نحو العاصمة الغانية أكرا، ليواصلوا رحلتهم برا بعد ذلك نحو كوماسي التي ستحتضن المباراة.
لاعبو الكناري يدركون جيدا أن المهمة التي تنتظرهم لن تكون سهلة بتاتا، لاسيما وأن الخصم الغاني معروف بقوته الكبيرة وإصراره على تحقيق الفوز وبالخصوص عندما يتعلق الأمر بلعب المباراة على أرضية ميدانه وبين أنصاره، لذلك فقد شدد الطاقم الفني على الجانب النفسي في تحضيره للاعبيه من أجل تقوية عزيمتهم ودفعهم إلى الأمام للعودة إلى الديار ولو بالتعادل الذي بإمكانه أن يخدم الشبيبة كثيرا.

برملة وأوصالح معاقبان

وسيغيب عن مباراة اليوم المهاجمان طيب برملة ونسيم أوصالح بسبب العقوبة المسلطة عليهما من طرف الكاف، ما يجعل المدرب إفتسان مطالبا بإيجاد الحلول البديلة لغياب عنصرين مهمين، وبالخصوص في الخط الأمامي المطالب بتسجيل أكبر عدد ممكن من الأهداف إذا أتيحت له الفرصة.

عبد السلام في الشك

هذا وقد أشارت مصادر متطابقة أن وسط الميدان شريف عبد السلام يكون قد تعرض لإصابة على مستوى الفخذ قد تحرمه من المشاركة في مباراة اليوم، وهذا قد لا يكون في صالح الطاقم الفني الذي يعول على قائد الفريق كثيرا، نظرا لوزنه فوق أرضية الميدان، إضافة إلى إمكانياته الكبيرة الفنية والبدنية التي يتمتع بها.

أوزناجي يعود

وستكون عودة أوزناجي إلى المنافسة في صالح الطاقم الفني، بعدما استنفد العقوبة التي كانت مسلطة عليه من طرف الكونفيدرالية الإفريقية، حين كان لاعبا في صفوف نصر حسين داي، ما من شأنه أن يمنح حلولا بديلة للطاقم الفني الذي ينتظر أن يشرك اللاعب في هذه المواجهة خاصة في ظل غياب برملة وأوصالح المعاقبين، وهذا رغم أن الأصداء الواردة من كوماسي تؤكد أن اللاعب تعرض لإصابة على مستوى يده قد تمنعه من المشاركة.

واسيو لم يلتحق

وفي وقت كان فيه الجميع ينتظر عودة المهاجم البنيني واسيو، خالف هذا الأخير الوعد الذي قطه اتجاه إدارة الفريق، ولم يتمكن من الالتحاق بالتشكيلة في غانا إلى غاية كتابة هذا الأسطر، ما جعل الطاقم الفني والإدارة يعبران عن انزعاجهما، ويؤكدان أن اللاعب سيعاقب مباشرة بعد العودة إلى تيزي وزو.

طاقم تحكيم غامبي لإدارة المباراة

عينت الكاف طاقم تحكيم من غامبيا لإدارة هذه المواجهة بقيادة ماندي جون ويساعده كل من جواو ديكوري وتوري سليمان، أما الحكم الرابع فسيكون بكاري فيما عين النيجيري أوستين أكوزا محافظا للمباراة.

بعد اجتماعهم بحناشي…اللاعبون يقررون الإفطار اليوم

قرر لاعبو وإدارة شبيبة القبائل في الاجتماع الذي عقده محمد شريف حناشي بلاعبيه أول أمس الإفطار اليوم، حتى يتسنى للجميع أن يكونوا في المستوى، لاسيما في ظل الحرارة والرطوبة الكبيرتين اللتان تعرفانهما مدينة كوماسي الغانية هذه الأيام. وقد اتخاذ اللاعبون هذا القرار بإصرار من الرجل الأول في الفريق حناشي، وهذا بعد أن تمكن هذا الأخير من إقناع لاعبيه بضرورة الإفطار، خاصة وأن المهمة لن تكون سهلة من الناحية البدنية أمام خصم سيكون مفطرا، خاصة في ظل الأحوال الجوية التي تعرفها المنطقة هذه الأيام.
واستدل حناشي في حديثه بالجانب الديني، حيث أكد لعناصره أنهم على سفر، وفي مهمة عمل، ولا بد عليهم ان يختاروا أحسن وسيلة من أجل العودة إلى الديار في أحسن الظروف، وهو ما أقنع اللاعبين وجعلهم يقررون الاستجابة لرغبة الإدارة.

قال إن واسيو سيعاقب بعد العودة إلى الجزائر.. إفتسان :”سنحقق نتيجة إيجابية رغم الرطوبة والغيابات”

قال يونس إفتسان مدرب شبيبة القبائل إن تشكيلته جاهزة ومستعدة لمواجهة أشانتي كوتوكو الغاني اليوم، وأنها مصممة على العودة إلى الديار باحسن نتيجة من أجل زيادة حظوظ الفريق في التأهل إلى الدور المقبل.
وصرح إفتسان أنه يدرك أن لاعبيه لن يدخلوا المباراة في ثوب الضحية، مشيرا إلى أنه ركز على الجانب النفسي للاعبيه حتى قبل الانطلاق من الجزائر لدفعهم إلى الأمام، وجعلهم يدخلون المباراة في أحسن أحوالهم.
وأوضح الرجل الأول في العارضة الفنية للشبيبة أن الضغط والرطوبة المرتفعة من شأنهما أن يعقدان مأمورية فريقه: “طالبنا من لاعبينا أن يتحكموا في أعصابهم وتركيزهم طيلة فترات اللقاء، لأننا ندرك جيدا أن الضغط سيكون كبيرا عليهم، درجة الحرارة مستقرة وليست مرتفعة كثيرا، لكن ما يخيفنا هو درجة الرطوبة المرتفعة كثيرا، والتي من شأنها أن تؤثر على اللاعبين”
وبخصوص الغيابات التي ستعرفها تشكيلته، أضاف إفتسان : “كنا نرغب أن يكون جميع اللاعبين حاضرين في هذه المباراة، لكن ما عسانا أن نفعل، فخسارتنا لبرملة وأوصالح اللذان اكتسبا خبرة في الملاعب الإفريقية ليست في صالحنا، لكننا سنرفع التحدي باللاعبين المتواجدين”
وعرج مدرب أولمبي العناصر سابقا على ما قام به واسيو لما صرح : “الأمور كانت واضحة بالنسبة للاعب الذي كان مطالبا بالالتحاق بنا في كوماسي يوم الثلاثاء المنصرم، لكنه لم يفعل، وقام بالاتصال بمسؤولي الفريق مؤكدا أنه سيلتحق يوم الخميس، لكننا طلبنا منه التنقل مباشرة إلى تيزي وزو، حيث سيباشر التحضيرات رفقة السبعة لاعبين الذين بقوا هناك رفقة المدرب رحموني، وسنرى ما سنفعل معه بعد العودة”
أما فيما يخص نادي أشانتي كوتوكو الذي سيواجه الفريق، فقد كشف إفتيسان أنه كان ينتظر وصول شريط فيديو من أحد الأطراف فيه معلومات عن الفريق الخصم: “منذ وصولنا إلى كوماسي ونحن نحث اللاعبين على العمل أكثر، لكن هناك كلام خاص جدا يقال لهم يوم المباراة بالذات. أما بخصوص الخصم، فقد تلقينا وعودا بإحضار شريط فيديو خاص به، وإلا فالمعلومات المتوفرة حاليا ستساعدنا، لا بد علينا أن نتفادى سيناريو مباراة المريخ التي سجلت علينا فيها أهدافا في الدقائق الأولى قضت على آمالنا”

عبد السلام قائد الشبيبة : “سنكون في الموعد”

يرى شريف عبد السلام قائد شبيبة القبائل، أن فريقه قادر على العودة بالتعادل على الأقل من المباراة التي ستجمعه اليوم بنادي أشانتي كوتوكو لحساب كأس الكاف، وهذا رغم أن المباراة ستجرى على أرضية ميدان هذا الأخير.
وصرح عبد السلام أن الأجواء داخل التشكيلة القبائلية مشجعة للغاية، لاسيما في شهر رمضان الكريم : “هذا التنقل خاص جدا بالنسبة لنا كلاعبين، لأنه جاء في شهر رمضان المعظم، وأضفى أجواء رائعة على اللاعبين، الجميع يدرك صعوبة المهمة أمام خصم سيكون في ملعبه وأمام أنصاره، لكننا مصممين على رفع التحدي للعودة إلى الديار بأحسن نتيجة إيجابية ممكنة”
وأضاف نفس المتحدث : “إنها مباراة رجال، وقد تنقلنا إلى غانا من أجل الدفاع عن شرف الوطن وألوانه، نتمنى فقط أن نكون في الموعد، وأن نتمكن من إفراح أنصارنا الأوفياء لأننا نرغب في الذهاب إلى أبعد حد ممكن في هذه المنافسة”. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة