أشبال الخضر يخيّبون في المغرب.. ومشاريع زطشي تتساقط!

أشبال الخضر يخيّبون في المغرب.. ومشاريع زطشي تتساقط!

تعرّض منتخب الجزائر لكرة القدم (أقل من 15 سنة)، إلى هزيمة بثنائية نظيفة أمام المنتخب التونسي في دورة شمال إفريقيا (تخص مواليد سنة 2002) المقامة بمدينة الرباط المغربية، والتي تتواصل إلى غاية الجمعة القادم.

تتواصل نكسات المنتخبات الوطنية في مختلف فئاتها العمرية، بتسجيلها عدة هزائم في كل المنافسات القارية، على غرار فشل المنتخب المحلي في التأهل إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا للمحليين، بعد انهزامه أمام المنتخب الليبي بملعب الشهيد حملاوي، وتعادل مخيب في مباراة العودة التي جرت بملعب الطيب المهيري بتونس.

وكان المنتخب الجزائري أقل من 18 سنة قد تعرض لهزيمة ثقيلة في مباراة ودية جرت بتونس أمام السعودية في التاسع أوت الجاري (5-1)، قبل أن يثأر زملاء “آدم زرقان” لتلك الهزيمة بتحقيق الفوز في العودة بنتيجة 3-0.

وكانت هزيمة منتخب أقل من 15 سنة أمام تونس بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، والتي كشفت عن فشل مشروع الرئيس الجديد لـ “الفاف” خير الدين زطشي، بعد 6 أشهر من العمل على رأس أعلى هرم في كرة القدم الجزائرية.

ويواجه المنتخب الوطني نظيره المغربي –منظم الدورة- أمسية غد الثلاثاء، قبل اختتام فعاليات البطولة بمواجهة المنتخب الليبي الخميس المقبل.

وستسمح دورة شمال إفريقيا للمنتخبات المشاركة بتحضير التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة