“أشعر بالإنتماء إلى المغرب بعد وقفتهم معنا أمام مصر وآمل أن نتأهل معا”

“أشعر بالإنتماء إلى المغرب بعد وقفتهم معنا أمام مصر وآمل أن نتأهل معا”

تأسف مهاجم المنتخب الوطني المحترف

 في صفوف نادي إستر الفرنسي رفيق صايفي على وقوع المنتخب المغربي في نفس المجموعة مع المنتخب الجزائري لحساب تصفيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة، فقد أكد في إحدى تصريحاته الصحفية أمس أنه يشعر بالانتماء إلى الدولة المغربية وهذا بعد وقفة الشعب المغربي مع المنتخب الجزائري إبان المعركة مع المنتخب المصري على ورقة التأهل إلى المونديال وقال: “بعد كل التضامن الذي لقيناه من قبل الشعب المغربي في مباراتنا أمام المنتخب المصري قبل افتكاك ورقة التأهل إلى المونديال أشعر أني انتمي إليهم ومتأكد أنهم يبادلوننا نفس الشعور، أتاسف جدا على وقوعنا في نفس المجموعة خاصة وأنه سيتأهل منتخب واحد فقط كنا نأمل أن نتأهل معا إلى كأس أمم إفريقيا المقبلة وهذا بعد غاب أشقائنا المغاربة عن الكان الماضي، ولكن يبقى لي أمل أن نتأهل معا على اعتبار أنه سيتأهل ثلاثة منتخبات الأحسن التي ستحتل المرتبة الثانية”، ويحذو بذلك صايفي حذو الناخب الوطني رابح سعدان الذي سبق له وأن أكد أنه كان يتمنى عدم مواجهة المنتخب المغربي في المباريات التصفوية ومن جهة أخرى يكون مدلل الشناوة أنه سيواصل المشوار مع المنتخب الوطني إلى ما بعد المونديال مكذبا بذلك كل الإشاعات التي راجت مؤخرا بخصوص اعتزاله اللعب دوليا مع “الخضر” عقب كأس العالم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة