أصبح إرهابي لأنه أراد التزوج بـ “بومبة” في الجزائر

أصبح إرهابي لأنه أراد التزوج بـ “بومبة” في الجزائر

كشف أحد المفرج عنهم من السجون الإيطالية مؤخرا أن الكثير من الجزائريين الذين تعرضوا للاعتقال والتوقيف بسبب شبهة الانتماء إلى التنظيمات الإسلامية المسلحة في الجزائر لم تكن في ملفاتهم أية أدلة ذات قيمة قضائية.

وعلى سبيل المثال فقط فقد اضطر أحد الجزائريين إلى قضاء عقوبة السجن لعدة سنوات بسبب مكالمة هاتفية مع أحد أصدقاءه في الجزائر عبر له فيها عن رغبته في الزواج عندما يعود إلى الجزائر والسبب أن أجهزة التنصت التي نصبتها أجهزة الأمن الإيطالي سجلت قول الجزائري الموجود فوق الأراضي الإيطالية لصديقه “راني حاب نتزوج شوف لي كاش بومبة نتزوج بها كي نرجع للبلاد”. المثير أن أجهزة الأمن الإيطالية لم تجبر نفسها عناء استفسار أجهزة الأمن الجزائرية عن حقيقة انتماء هذا الشخص مثلا للتنظيمات الإرهابية!!


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة