أصحاب الجبّة السوداء‮ ‬يدخلون عالم الإجرام من بابه الواسع‮‬

أصحاب الجبّة السوداء‮ ‬يدخلون عالم الإجرام من بابه الواسع‮‬

الرشوة، النصب والإحتيال، التزوير واستعمال المزور في محررات تجارية، مصرفية وإدارية، إهانة موظف أثناء تأدية مهامه، انتحال هوية الغير واختلاس أموال عموميةهي جرائم وقضايا عرفت ولاتزال تعرف ارتفاعا متزايدا خلال الآونة الأخيرة، أبطالها فئات مختلفة من طبقات متفاوتة، منها المثقف والمسؤول والمواطن العادي، كهولا وشبابا، نساء ورجالا، غير أن الجديد في هذا والذي وجب الوقوف عنده والتلميح إليه، هو أن هذه القضايا التي تصنف في خانةالجرائم الخطيرةوالتي يعاقب عليها القانون بعقوبات ثقيلة، أضحت من أشهر ما يتابع من أجله أصحاب الجبّة السوداء الذين عرفوا بمهامهم النبيلة والنزيهة في الدفاع عن المظلوم، حيث تحول هؤلاء من صمام للأمان إلى ناقوس خطر وجب ويجب دقه لحفظ ماء الوجه وإنقاذ ما تبقى، خاصة أمام وجود فئة من المحاميات والمحامين يستحقون كل التقدير والتشجيع.

وعلى ضوء هذا، وبحكم تواجدها الدائم والمستمر على مستوى المحاكم والمجالس، ارتأتالنهارإنجاز هذا الموضوع، خاصة وأن متابعة أصحاب الجبّة السوداء أمام القضاء تعرف تفاقما كبيرا.


التعليقات (3)

  • mira

    لا يجب التعميم فليس كل المحامين هكذا فهناك الشرفاء و النزهاء و هم بالطبع قلة

  • AMINA

    AVOCAT C T… QUI ET OTORISE PAR LETA

  • أمين العاصمي

    السلام عليكم تحياتي الى كل اطارات و عمال البلاد لا يخفى عليكم أن كل البلدان و مع مر الازمنة بها اناس خارجون عن القانون من كل الصفات لهذا نتمنى ان لا يكون تعميما للكل مع العلم انني لست محاميا و لا اداريا و لكنني من قراء هذه الجريدة لهذا انا من رايي أن كلنا سيحاسب امام الله و اعلم أن هذه البلاد حفظها الله ****ها رجال شرفاء في كل المجالات من اعلى السلطة الى غاية الشاب البطال و كما هناك العكس و اني اعرف شبابا بطالا يحب الوطن و يعطي دروسا في الوطنية لهؤلاء المثق****ن الذين يتلاعبون بمستقبل البلاد لهذا انا جد مرتاح و الحمد لله اولا بقضل الله عز وجل و بفضل النبلاء و الشرفاء ابناء الجزائر الذين هم موجودون في كل مكان اذا اقول لكل من تسول له نفسه و يبيع ضميره مهما طال الزمن او قصر ستندم اذا فلنتعاون جميعا اليد في اليد و نبني هذا الوطن الجريح ان كان لهم قلوب .
    بلادي احبك من اعماق قلبي و احب رجولة رجالك الحمد لله انني عرفت رجالا في هذا البلد من مسؤوين في الجيش الى شباب بسيط اذا و الله العظيم لا اخاف ما دام الرجال موجودون شكري الخاص الى كل من يده نظيفة و عاش رجلا و الى كل شهداء البلاد الذين لم يرضو يوما ان يلطخو ايديهم باموال ليست من حقهم و ابو الا اكل الطيب سلام

أخبار الجزائر

حديث الشبكة