أصيب أغلب أفرادها بأمراض وأزمات نفسية:عائلة من ستة أفراد تعاني الأمرّين داخل مستودع هش تناشد الجميع المساعدة

أصيب أغلب أفرادها بأمراض وأزمات نفسية:عائلة من ستة أفراد تعاني الأمرّين داخل مستودع هش تناشد الجميع المساعدة

تعيش عائلة الشاب عبد الحميد، تتكون من ستة أفراد، وضعا صحيا مأساويا وواقعا معيشيا مزريا، تحت سقف واحد خال من كل مستلزمات الحياة الكريمة، فهو عبارة عن مستودع لا يليق حتى لإيواء الحيوانات التي تحتاج إلى مرافق أكثر اتساعا ونقاء.
يفتقر المستودع الضيق إلى منفذ للتنفس والتهوئة أو دخول أشعة الشمس، مما جعل الأبناء الصغار يتعرضون إلى أزمات تنفسية، حيث حال الوضع السكني والمالي للعائلة دون معالجتهم، وأخرى صحية ونفسية مست جميع الأفراد الآخرين مع آثار القلق المفرط لرب العائلة، مما خلّف حالة من الانهيار العصبي لديه بعد أن ضاقت به السبل، ولم يلمس أي تحرك إيجابي بعدما فقد الأمل في الحصول على أربعة جدران يمارس فيهم حق الأبوة كاملة وفشلت كل مساعيه على جميع المستويات، إلى حد أنه فكر في كثير من الأحيان في وضع حد لحياته، بعدما تعذر عليه تأمين الحد الأدنى من الاستقرار والطمأنينة وسد رمق العيش لعائلته.
هذا الوضع المأساوي لخصته رسالة موجهة إلى والي ولاية الجلفة، مدعومة بإمضاءات وشهادات أكثر من 150 مواطن يؤكدون فيها حاجة هذه العائلة أكثر من غيرها للاستفادة من سكن محترم يعيد لها الحياة الكريمة وممارسة حقها في العيش في ظروف عادية.
صرخة هؤلاء المواطنين وبصفة جماعية ما هي إلا لفتة للخيّرين من أبناء المدينة لمطالبة السلطات المعنية بمعاينة حالة هذا المستودع الذي تسكنه عائلة مقهورة لا تملك في هذه المدينة شيئا يكرّس مواطنة أفرادها، وما يربطهم بالحياة عدا جزء من صبر أيوب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة