أطراف تضغط لإبعاد خيار بوعلي‮… ‬وسعدان‮ ‬يصر على السرية

أطراف تضغط لإبعاد خيار بوعلي‮… ‬وسعدان‮ ‬يصر على السرية

مثلما أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، فإن الهدف من الزيارة التي قادت الناخب الوطني رابح سعدان

 إلى مدينة تلمسان الخميس الماضي كان من أجل الحديث من مدرب وداد تلمسان فؤاد بوعلي واقتراح عليه الانضمام للطاقم الفني لـ”الخضر”، وليس لأهداف أخرى كانت بعض وسائل الإعلام قد نشرتها خلال الأيام الماضية، وحسب المعلومات التي بحوزة ”النهار” حول هذه القضية، فإن سر تعمد المدرب الوطني التأكيد على أن الزيارة كانت عائلية وعدم الإفصاح بصفة مباشرة عنها، كان من أجل تجنب الضجة الإعلامية التي أحيكت ضده من قبل بعض وسائل الإعلام التي أصبحت بمثابة منابر لبعض الأشخاص أصبح هدفهم هو الناخب الوطني رابح سعدان بعدما وقف في وجههم ومنعهم صراحة بعدم التدخل في خياراته الفنية، وحسب نفس المصادر فإن هذه الأطراف هي من تضغط هذه الأيام على رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم من أجل عدم قبول اقتراح الناخب الوطني بضم المدرب الشاب لوداد تلمسان فؤاد بوعلي إلى الطاقم الفني، من خلال التأكيد على ضرورة تدعيم المنتخب بمدرب كفء أو أجنبي مع ذكر بعض الأسماء المحلية المقترحة والتي تجمعها مصالح مع بعضها البعض، وهو ما يريد المدرب الوطني توضيحه خلال الأيام المقبلة لرئيس الاتحادية محمد روراوة.

سعدان اختار بوعلي أو مواصلة العمل بنفس الطاقم

أكدت مصادر جد مقربة من المدرب التلمساني فؤاد بوعلي، أن الناخب الوطني يصر على ضمه إلى الطاقم الفني الوطني بدليل أن ملفه موجود على طاولة رئيس الإتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، وحسب نفس المصادر فإن الشيخ سعدان دعم موقفه باختياره لبوعلي بمعلومات جد موثقة تخص سيرة هذا المدرب الشاب وطريقة عمله الاحترافية، والتي أشاد بها الشيخ سعدان خلال مأدبة الغداء التي جمعته بإدارة وداد تلمسان الخميس الماضي، وحسب نفس المصادر فإن صانع ملحمة أم درمان سيدرس هذه النقطة مع الحاج روراوة خلال الأيام المقبلة والإجتماع المقرر لعدة قضايا أخرى، حيث أكدت مصادر ”النهار” أنه في حال رفض روراوة اسم بوعلي فؤاد فإن سعدان سيتمسك بفكرة مواصلة العمل مع نفس الطاقم الفني الحالي خلال المونديال المقبل وبالتالي غلق جميع المنافذ أمام أصحاب الفتنة الذين يريدون اسما يستجيب لمصالحهم الشخصية على حساب المصلحة الوطنية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة